أسرار جمال العارضة سارة سامبايو (صور)

خطفت عارضة الأزياء العالمية، سارة سامبايو، الأنظار بإطلالتها الرائعة من خلال إحدة حلقات البرنامج التلفزيوني «Project Runway»، والذي تذاع نسخته العربية على إحدى المحطات هذه الأيام.

وأكثر ما لفت النظر صوب سارة هو بشرتها الرائعة التي احتاجت إلى لمسات بسيطة من المكياج، فتعرف على أسرار جمالها، وفق «بشرتك. كوم».

تغير سارة روتين العناية ببشرتها مع تبدل الفصول، إذ ترطب بشرة وجهها وجسمها في الشتاء بشكل أكبر، بينما تحرص في الصيف على تطبيق الواقي الشمسي بشكل يومي عند التعرض لأشعة الشمس خلال النهار.

ولا تكتفي بحماية بشرة وجهها من الشمس، بل تركز على استخدام أحمر الشفاه الذي يحتوي على عامل حماية من الشمس، لأنها تلاحظ سرعة احتراق بشرة شفاهها الرقيقة.

وتتكون مراحل العناية الليلية ببشرة سارة سامبايو أولاً من إزالة آثار المكياج بشكل كامل بمزيل المكياج، ومن ثم غسيل وجهها بالغسول المناسب ومن بعدها لا تنسى أبداً ترطيب بشرتها بالسيروم المناسب لها، وهذه المراحل نفسها لا تستغني عنها في الصباح عند القيام بالروتين الصباحي للعناية بالبشرة.

لا تقوم العارضة العالمية بتطبيق المكياج خارج جلسات التصوير لحماية بشرتها من آثار تطبيق المكياج بشكل دائم، أما في اجتماعات العمل فتكتفي بثني رموشها فقط بآلة الثني دون تطبيق الماسكارا، وتضع القليل من مضيء الوجه وأحمر الخدود فقط لا غير.

ووفق قولها، لا تخشى سارة من تطبيق الزيوت الطبيعية الثقيلة على بشرة وجهها وجسمها كزيت الأرجان لترطيبها والحفاظ على شبابها. كما أنها تحاول تجنب السكر والملح قدر الإمكان، مع أنها عاشقة لهما، لأنهما يسببان لها ظهور حب على الوجه كما يسرعان ظهور علامات شيخوخة البشرة.

وتحرص على نيل قسط من الراحة والابتعاد عن التوتر وكما تحاول التركيز على الأمور الإيجابية في حياتها. وتشرب العارضة البرتغالية الكثير من الماء وكما تركز على تناول الخضراوات والفواكه الغنية بالمعادن والفيتامينات المفيدة للبشرة، حسب «بشرتك. كوم».

وتحرص سارة على غسيل شعرها يومياً، حيث تقول بأن ظروف عملها الدائم تضطرها لتطبيق مواد التثبيت على شعرها، وهي ضارة بالشعر كثيراً، ولذا فهي تقوم بغسيله يومياً، وتوصي سارة باختيار بلسم ذي نوعية جيدة للشعر.

وتستخدم الزيت المغربي (زيت الأرغان) لشعرها كل يوم بعد الاستحمام منذ سنوات عديدة، حيث توزعه على نهاية أطراف شعرها لحمايته وترطيبه ومنحه لمعاناً لا يقاوم.

المزيد من بوابة الوسط