الأزياء التقليدية تعود إلى الحياة في تونس

أعاد مصممو الموضة في تونس الحياة إلى الأزياء التقليدية إذ استوحوا منها ملابس مناسبة للاستخدام اليومي، بعدما كان ارتداؤها مقتصرًا في السابق على حفلات الزفاف والأعياد الدينية فقط.

ولتونس التي تعاقبت عليها حضارات مختلفة مثل القرطاجية والرومانية والبربرية والعربية والأندلسية والعثمانية، موروث متنوع من الأزياء التقليدية يختلف من ولاية إلى أخرى، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي السنوات الأخيرة عاد مصممو الموضة إلى هذا التراث واستلهموا منه ملابس أقبل عليها الزبائن لأنها «تجمع بين الأصالة والمعاصرة».

من «القشابية» (معطف رجالي تقليدي ذو طربوش) استلهم المصممون معطفا شتائيًّا نسويًّا، ومن «البرنوس» (لحاف شتوي رجالي) رداء سهرات خاصًا بالسيدات، كما وشحوا الفساتين العصرية بـ«طريزة» (رسوم مطرزة) «المَلْيَة» (لحاف نسوي تقليدي).

تزور مصممة الموضة زينت شيبوب باستمرار المناطق الداخلية في تونس لاستكشاف موروثها من الأزياء الذي تستوحي منه تصاميم ملابس عصرية تبيعها في متجرها في أحد الأحياء الراقية وسط العاصمة.

وتقول شيبوب وهي في الأصل صيدلانية إن ثمة إقبالاً متزايدًا في تونس «خصوصًا من الشباب» على الأزياء المستلهمة من التراث، مفسرة ذلك برغبة التونسيين في «إظهار هويتهم».

ينظم «الديوان الوطني للصناعات التقليدية» (حكومي) مسابقة «الخُمسة الذهبية» التي يتم ضمنها تتويج أفضل مبتكري تصاميم الموضة المستوحاة من اللباس التقليدي التونسي

ويطلب الزبائن أزياء «تمزج بين اللباسين التقليدي والعصري وتكون صالحة للاستخدام اليومي»، وفق شيبوب.

وتشير المصممة إلى إقبال الزبونات على «النسخة المطورة» من «مريول فضيلة» وهو قميص أبيض اللون مصنوع من القطن أو الحرير ومطرز بخطوط عمودية تكون عادة ذات لون واحد.

وترتدي الشابات «النسخة المطورة» من هذا القميص مع سراويل جينز أو تنانير قصيرة، بحسب ما تؤكد شيبوب.

وتعليقًا على الإقبال على هذه الأزياء في تونس يقول المصمم إلياس بن عمر إن «الموضة الاتنية رائجة اليوم في كل دور الأزياء الكبرى في العالم وفي المعارض الدولية». ويشير بن عمر الى أن التراث التونسي أصبح مصدر إلهام كبيرًا لمصممي الموضة في بلاده.

وسنويًا ينظم «الديوان الوطني للصناعات التقليدية» (حكومي) مسابقة «الخُمسة الذهبية» التي يتم ضمنها تتويج أفضل مبتكري تصاميم الموضة المستوحاة من اللباس التقليدي التونسي. وتقام مسابقة العام الحالي في 18 مايو المقبل.

المزيد من بوابة الوسط