مصممة اماراتية تنقل اجواء الكرنفال لاسبوع الموضة العربي

اعتنت مصممة الازياء الاماراتية لمياء عابدين بأدق تفاصيل عرض ازياء أقيم خلال «اسبوع الموضة العربي» في دبي قدمت خلاله تصاميمها التي تتميز بغناها بالالوان والاكسسوارات مع الحفاظ على المظهر التقليدي لمجتمعها المحافظ.

و استوحت المصممة من عرض تقليدي حضرته في استراليا عندما سافرت مع زوجها واطفالها، في مجموعتها رحلة الكرنفال وصولا حتى الى الموسيقى والماكياج، وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

واوضحت المصممة وهي ام لثلاثة اطفال « احببت العرض،كانت هناك المرايا العجيبة والموسيقى، الجو العام كله جذبني جدا وشعرت ان هذا هو الهامي».

وشددت على انها ارادت ان تظهر كيف انه في العروض التقليدية القديمة كان الناس يعتنون بمظهرهم وملابسهم خلافا لما يحصل اليوم حيث يرتدي الناس الجينز والقمصان القطنية.

واكدت عابدين انها خلطت بين الحديث والقديم للحصول على هذه النتيجة.

وقبل بدء العرض احتل رجال بسترات طويلة وقبعات سوداء الخشبة على دراجات بعجلة واحدة وعكازات بهلوان للترفيه عن الحضور الذي تألف خصوصا من النساء اللواتي ارتدى بعضهن فساتين قصيرة فيما البعض الاخر عباءات تقليدية.

ورافقت موسيقى مستوحاة من اجواء الكرنفالات شريط فيديو عرض في خلفية منصة العرض وظهر فيه بهلوانيون وخيمة سيرك فيما تمايلت عارضات بشعر اشقر مستعار اعتمرن قبعات بزهور على المنصة.

واوضحت المصممة «قصتي هي رحلة الكرنفال، يجب ان يكون المظهر كاملا ومتكاملا مع هذا الموضوع، لكي يعيش الناس القصة» مؤكدة ان قصتها في المجموعة هي عن السعادة.

وقالت عارضة الازياء البرازيلية كارين غراف التي ارتدت فستانا بنفسجيا طويلا مع عصابة رأس مزينة بالزهور ان هذه الفكرة ممتعة للغاية وفريدة من نوعها.

وتتألف مجموعة عابدين من فساتين واسعة متعددة الطبقات وتنانير تمزج بين قماش التول والدانتيل والتطريز بالوان حية.

وترافقت التصاميم ايضا مع احزمة وقبعات وحقائب يد خلطت بين الفن والحرف المتنوعة.