ماسات استثنائية ومجوهرات تباع في مزادات جنيف

تعرض للبيع في مزاد بمدينة جنيف ماسات استثنائية من حيث الوزن واللون فضلاً عن قطع عائدة لعائلات أرستقراطية مثل مجوهرات مجموعة أميرة ألمانية كانت زوجة سابقة للأغا خان.

فقد جمع كل من دار «كريستيز» و«سوذبيز»، في إطار مزاداتهما الربيعية التقليدية للمجوهرات، قطعًا استثنائية وهما تأملان تحطيم أسعار قياسية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

أما القطعة الرئيسية في هذه المزادات فهي ماسة زرقاء تعرضها دار «كريستيز» للبيع في 18 مايو، ويقدر سعر هذا الحجر الذي يتمتع بلون أزرق لماع وقد حول إلى خاتم ويبلغ وزنه 14.62 قيراطًا، بين 38 و45 مليون دولار.

وقالت دار «كريستيز» إنها أكبر ماسة زرقاء تعرض للبيع في مزاد مصنفة في فئة «فانسي فيفيد بلو» اللون الأكثر ندرة بين الماس الأزرق.

وقال جان مارك لونيل خبير المجوهرات لدى دار «كريستيز» إنها «ماسة رائعة وهي الأجمل التي رأيتها حتى الآن وقد تحقق سعرًا قياسيًا».

والسعر القياسي لماسة زرقاء عائد إلى «بلو مون جوزفين» البالغ وزنها 12.03 قيراطًا والتي باعتها دار «سوذبيز» بسعر 48.8 مليون دولار إلى الملياردير من هونغ كونغ جوزف لو في نوفمبر 2015 بجنيف.

وكانت ماسة «أوبنهايمر بلو» ضمن مجموعة خبير الماس اللندني الشهير سير فيليب أوبنهايمر (1911-1995) الذي كان يهيمن على السوق العالمية للماس عبر شركة «دي بيرز».

و انتقلت ملكية الماسة مرات عدة بعد وفاة سير فيليب.

ويلقى الماس الأزرق رواجًا، إلا أن حوادث قد تحصل. ففي أبريل لم تجد ماسة زرقاء كانت ملكًا للممثلة الأميركية تشيرلي تمبل (1928-2014) من يشتريها خلال مزاد في نيويورك.

وكان سعر الماسة البالغ وزنها 9.54 قيراط ، مقدرًا بين 25 و35 مليون دولار، إلا أن المزايدات لم تتجاوز سعر 22 مليونًا وسحبت الماسة من عملية البيع.

وتعرض دار«كريستيز» التي تحتفل هذه السنة بمرور 250 عامًا على تأسيسها، الأربعاء، 280 قطعة تقدر قيمتها الإجمالية بـ113 مليون دولار.

سعر قياسي لماسة
وعشية ذلك تعرض دار «سوذبيز» المنافسة 495 قطعة يقدر سعرها الإجمالي بـ140 مليون دولار.

وتعتبر ماسة «يونيك بينك» وهي أكبر ماسة زهرية مصقولة ومصنفة «فانسي فيفيد بينك» تعرض للبيع في مزاد، القطعة الأبرز في عملية البيع هذه.

ويبلغ وزن الماسة التي حولت إلى خاتم 15.38 قيراطًا.

وستبيع دار «سوذبيز» في 29 يونيو ماسة خام ضخمة عثر عليها قبل 105 سنوات ويقدر سعرها بسبعين مليون دولار.

وتعرض هذا الحجر للبيع شركة المناجم الكندية «لوكارا دايمند» التي عثرت في المنجم نفسه في بوتسوانا على ماسة خام أخرى وزنها 813 قيراطا سميت «كونستيلايشن».

وقد بيع هذا الحجر الأخير مطلع مايو الحالي من قبل «لوكارا» بسعر قياسي قدره 63 مليون دولار من دون الكشف عن الطرف الشاري.

وتطرح «كريستيز» للبيع أيضًا مجوهرات عائدة إلى «غابرييلا دي لاينينغن» وهي أميرة ألمانية كانت إحدى زوجات كريم أغا خان.

وهذه المجوهرات هي من تصميم «كارتييه» و«بوشرون» و«تيفاني» و«فان كليف» ويقدر سعرها بحوالي 15 مليون دولار.

وتبيع هذه السيدة المعروفة في المجتمع المخملي والناشطة الكبيرة في المجال الإنساني ماسة وزنها 36 قيراطًا تدعى «بول دايمند» ويقدر سعرها بين 3.8 و5.5 ملايين دولار.