«كافيه» وودي آلن يفتتح الدورة 69 لمهرجان «كان»

بدأت الدورة التاسعة والستون من مهرجان «كان السينمائي»، مساء الأربعاء، وسط تدابير أمنية مشددة مع عرض آخر أفلام وودي آلن «كافيه سوساييتي» خارج إطار المسابقة الرسمية.

وتولى الممثل الفرنسي لوران لافيت تقديم حفل الافتتاح. وأعلنت الممثلة الأميركية جيسيكا تشاستاين مع الممثل الفرنسي فينسان ليندون افتتاح المهرجان، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وقدم عريف الحفل أعضاء لجنة التحكيم التي يرأسها المخرج الأسترالي جورج ميلر صاحب سلسلة أفلام «ماد ماكس» الشهيرة. ويعاونه في المهمة الممثلة كيرستن دانست والمغنية والممثلة فانيسا بارادي والممثل دونالد ساذرلاند والمخرج أرنو ديبليشان والممثلة والمخرجة الإيطالية فاليريا غولينو والمخرج المجري لاسلو نيميش والممثل الدنماركي ماس ميكيلسن والمنتجة الإيرانية كتايون شهابي.

وقال ميلر في الافتتاح: «نحن سعداء جدًّا بوجودنا هناو. ونتشوق لبدء العمل».

وأوضح في وقت سابق الأربعاء خلال مؤتمر صحفي أن اللجنة ستكون «مثل وحش بتسعة رؤوس تفكر معًا. لا نعرف كيف ستتم الأمور. لكن السعفة الذهبية بالنسبة لي يجب أن تكون من نصيب فيلم فيه كثير من القوة والتأثير».

وعُرض بعد ذلك فيلم الافتتاح وهو السادس والأربعون لوودي آلن. وهي المرة الثالثة التي يختار فيها أحد أعمال السينمائي الأميركي البالغ من العمر 80 عامًا لافتتاح هذا المهرجان الدولي للسينما، بعد «هوليوود إندينغ» سنة 2002 و«ميدنايت إن باريس» سنة 2001.

يروي «كافيه سوساييتي» قصة حب رومانسية تدور أحداثها في هوليوود ونيويورك في الثلاثينات. وتشمل القصة في طياتها نجوم سينما وأفراد عصابات ونساء طموحات وأصحاب مليارات

يروي «كافيه سوساييتي» قصة حب رومانسية تدور أحداثها في هوليوود ونيويورك في الثلاثينات. وتشمل القصة في طياتها نجوم سينما وأفراد عصابات ونساء طموحات وأصحاب مليارات.

وقال وودي آلن، المتواجد في كان منذ الاثنين، إنه دومًا سعيد بالمشاركة في هذا المهرجان.

ورد أعضاء فريق «كافيه سوساييتي» على أسئلة الصحفيين من العالم بأسره في وقت سابق.

وقال وودي آلن (80 عامًا): «لطالما قلت إنني رومانسي، إلا أن ذلك لم يكن رأي النساء اللواتي شاركنني حياتي».

وقال إنه ينوي الاستمرار في إخراج الأفلام «طالما أن ثمة أشخاصًا على شيء من السخف لدعمي ماليًّا».

ومضى يقول: «إنني في الثمانين، إلا أنني لا أشعر بذلك. أنا في عز شباب.. أنا نشط وأتمتع باللياقة.. والداي تجاوزا عمر المئة العام وأنا محظوظ على صعيد العمر المديد». 

وأعربت بطلة الفيلم، كريستن ستيوارت، عن سعادتها للعمل مع وودي آلن. وأوضحت: «العلاقة الفضلى التي يمكن أن تقوم مع المخرج هي عندما ينجح في أن يخرج من الممثلين أشياء لا يدركون أنها في داخلهم».

وقبل الافتتاح الرسمي مر النجوم على السجادة الحمراء وصعدوا سلم قصر المهرجانات، حيث يقام المهرجان ومن بينهم ممثلو وممثلات «كافيه سوساييتي».

وتنطلق المسابقة الرسمية الخميس مع الفيلمين «ريستيه فيرتيكال» للفرنسي آلن غيرودي و«سييرا نيفادا» للروماني كريستي بويو المنضمين حديثًا إلى المنافسة على «السعفة الذهبية».

ويتوقع حضور كوكبة من النجوم خلال أيام المهرجان الـ12، من جورج كلوني إلى ليا سيدو، مرورًا بجولييت بينوش وماريون كوتييار وراسل كروو وشارليز ثيرون.

وتمنح اللجنة «السعفة الذهبية» وجوائز المهرجان الأخرى في الثاني والعشرين من مايو إثر المسابقة الرسمية التي يشارك فيها هذه السنة 21 فيلمًا من 14 بلدًا.