إعادة تدوير القمامة تنتج أعمالاً فنية

استخدمت شركة تايوانية أربعة ملايين زجاجة بلاستيكية ملونة لإنتاج نسخة عملاقة من لوحة الرسام الهولندي العالمي «فينسنت فان غوخ» «ستاري نايت» لتشجيع إعادة تدوير القمامة.

اللوحة الأصلية نفذها غوخ العام 1889، أي قبل عام من وفاته مستخدماً الألوان الزيتية على قماش من الكتان.

وافتتحت اللوحة التي تغطي 53 هكتارًا في متنزه «ستاري باردايس» عند أطراف مدينة كيلونغ في تايوان، في بداية هذا العام في ذكرى مرور 125 عامًا على وفاة الرسام الهولندي، وفقًا لوكالة رويترز.

وقال مسؤول العلاقات العامة في شركة يونيسون للتطوير «أيسين يه»: «نفكر في دمج فكرة حماية البيئة بالزجاجات (التي أعيد تدويرها) وهذا المنظر الطبيعي لخلق قطعة فنية حتى يمكن للجميع أن يعرف الجانب الآخر من إعادة التدوير».

المزيد من بوابة الوسط