إنطلاق موسم مزادات الربيع الفنية في نيويورك

تنطلق فعاليات موسم مزادات الربيع الفنية بمدينة نيويورك ،الاحد، التي تشمل منحوتة لافتة للفنان الايطالي ماوريتسيو كاتيلان وعملا ضخما للرسام باسكيا اضافة الى لوحة جديدة للفنان الاميركي ساي توامبلي الذي تحقق اعماله رواجا كبيرا.

فبين الثامن من مايو والثاني عشر منه، من المتوقع طرح حوالى 1500 عمل فني للبيع على مدى خمسة ايام من المزادات التي سيحصل اهمها خلال فترة المساء، بينها ثلاثة مزادات من تنظيم دار «كريستيز» واثنان لدار «سوذبيز»،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية، ومن المتوقع تتخطي قيمة المزادات مليار دولار.

وتفتتح دار «كريستيز» هذه السلسلة من المزادات مع سهرة بعنوان «باوند تو فيل» (محكوم بالفشل) تشمل تشكيلة من 39 قطعة من الفن الحديث والمعاصر تتناول كلها موضوع الفشل التجاري المتصل بحب المجازفة في محاولة لتوسيع حدود الفن.

وأكثر القطع لفتا للانتباه تمثال من الشمع والصمغ للايطالي ماوريتسيو كاتيلان تحمل عنوان «هو».

ويتراءى للناظر الى هذا العمل من الجهة الخلفية أنه امام ظل طفل راكع لكن عند الاستدارة حول التمثال يمكن اكتشاف وجه معروف للغاية ذي نظرة حادة ومع شارب قصير: الزعيم النازي ادولف هتلر.

هذا العمل الذي انجز في 2001 والذي اشار صاحبه الى انه اراد تدميره وغير رأيه الف مرة، تقدر قيمته بمبلغ يراوح بين 10 و15 مليون دولار.

ويقر نائب رئيس قسم «مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية والفن المعاصر» في دار «كريستيز» لويك غوزيه وهو معد هذه المزادات المقامة ضمن موضوع معين، بأن هذه القطعة معقدة.

ويقول «الفنانون لم يقاربوا يوما تقريبا موضوع هتلر» خلافا للسينمائيين، مشيرا الى ان طرح هذا التمثال القوي والمفاجئ بشدة للبيع كان ليشكل مهمة صعبة قبل بضع سنوات.

غير أنه يشير الى ان سوق الفن باتت جاهزة لعمل كهذا ويمكن للتمثال أن يحطم الرقم القياسي السابق لاعمال كاتيلان ، ثمانية ملايين دولار.

ومن القطع الرئيسية الاخرى في هذا المزاد عمل «وان بول توتال اكويليبريوم تانك» لجيف كونز المقدرة قيمته ب12 مليون دولار.

مبالغ قياسية
وفي التاسع من مايو، سيكون الفرنسيان موريس دو فلامينك واندريه دوران نجمي سهرة المزادات الفنية الانطباعية والحديثة لدى دار «سوذبيز».

وتقدر قيمة لوحة «الاشرعة الحمراء» لأندريه دوران (1906) بمبلغ يراوح بين 15 و20 مليون دولار.

أما لوحة «الشجيرات» (1905) لفلامينك فتقدر بقيمة تراوح بين 12 و18 مليون دولار.

وهاتان اللوحتان لم تطرحا قبلا للبيع في مزاد. كذلك يشمل المزاد بيع منحوتة رخامية نادرة للنحات الفرنسي الشهير اوغوست رودان بعنوان «الربيع الدائم»انجزت بين سنتي 1901 و1903 باستخدام كتلة رخامية واحدة، وتقدر قيمة هذا العمل بمبلغ يراوح بين 8 و12 مليون دولار وهي تطرح ايضا للمرة الاولى في مزاد.

وفي العاشر من مايو، ستكون لوحة ضخمة للاميركي جان ميشال باسكيا نجمة السهرة التي تخصصها دار «كريستيز» للاعمال الفنية من فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية والفن المعاصر.

وتقدر قيمة اللوحة ب40 مليون دولار وهو مبلغ قريب من الرقم القياسي المسجل لأعمال هذا الفنان (48,8 مليون دولار في مقابل لوحة «داستهيدز» في 2013).

هذه اللوحة التي لا تحمل اي عنوان ويبلغ طولها 2,30 متر وعرضها خمسة امتار، رسمها باسكيا في ايطاليا عندما كان في سن الثانية والعشرين قبل خمس سنوات من وفاته.

ويظهر في وسطها ما يشبه رسم البورتريه الذاتي على شكل قناع في دليل على اعجابه بفن الشعائر الجنائزية.

ومساء 11 مايو، تطرح «سوذبيز» في مزادها للفن المعاصر عملين للرسام الاميركي التعبيري التجريدي ساي توامبلي، الاول يعود الى سنة 1968 وهو ايضا من دون عنوان وينتمي الى سلسلة لوحات كما يظهر خطوطا غير مستقيمة على خلفية قاتمة. وتقدر قيمة العمل بأكثر من 40 مليون دولار.

وكانت لوحة من هذه السلسلة بيعت في مقابل 70,5 مليون دولار خلال الخريف في مزاد لدار«سوذبيز» ما سجل رقما قياسيا جديدا للفنان الذي توفي سنة 2011.

أما اللوحة الثانية التي تحمل عنوان «انتايتلد (باكوس فرست فرجن في)» فتقدر قيمتها بأكثر من 20 مليون دولار.

أما الليلة الاخيرة من المزادات «كريستيز» فستقام في 12 مايو وتخصص للفن الانطباعي والحديث، وتشمل هذه السهرة مزادات على حوالى خمسين عملا بينها لوحة لموديلياني تعود الى سنة 1916 وتقدر قيمتها بمبلغ يراوح بين 12 و18 مليون دولار.

المزيد من بوابة الوسط