جودي فوستر تدشن نجمتها في هوليوود

دشنت جودي فوستر الحائزة جائزتي «أوسكار»، نجمتها على رصيف الفن في هوليوود، مشيرة إلى أنها عندما كانت طفلة وممثلة في آن واحد كانت والدتها تمنعها من المجيء إلى هذه الجادة الشهيرة في لوس أنجليس.

وقدمت لها صديقتها الممثلة كريستن ستيوارت، التي تؤدي دور ابنتها في «بانيك روم» نجمتها أمام مسرح «تشاينيز ثياتر» على جادة هوليوود بولفارد، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وقالت الممثلة والمخرجة (53 عامًا): «لقد ترعرعت على بعد مسافة قريبة من هنا، وكان ينبغي عليّ أن أمر بهذا الشارع للتوجه إلى المدرسة». وأضافت: «كانت والدتي تقول لنا إنه في حال وجدتنا على جادة هوليوود بولفارد، ينبغي ألا نعود إلى المنزل».

وفازت جودي فوستر بأول جائزة «أوسكار» في العام 1989 عن تأديتها دور امرأة تتعرض لاغتصاب جماعي في حانة في «ذي إكيوزد».

وفازت بثاني «أوسكار» لها عن دور عميلة مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، كلاريس ستارلينع، في مواجهة أنطوني هوبكينز في دور السفاح هانيبال ليكتر في فيلم التشويق «سايلنس أوف ذي لامبز» (1991).

ورشحت للفوز بجائزة «أوسكار» عن دورها كمومس مراهقة في فيلم «تاكسي درايفر» لمارتن سكورسيزي عندما كانت في سن الرابعة عشرة والعام 1995 عن «نيل».

وأخرجت فوستر ثلاثة أفلام حتى الآن. وسيبدأ الأسبوع المقبل عرض فيملها الأخير كمخرجة وهو بعنوان «موني مونستر» من بطولة جورج كلوني وجوليا روبرتس.

وأشادت جودي فوستر بوالدتها إيفلين التي تعاني الخرف، ولم تتمكن من حضور المراسم.

وتزوجت جودي فوستر المصورة ألكسندرا هديسون في العام 2014. ولفوستر نجلان، تشارلي وكريستوفر، مع شريكة حياتها السابقة سيدني برنارد.