روح «لارا كروفت» تحل في جسد أليسيا بعد رحيل أنجلينا جولي

ستلعب الممثلة السويدية أليسيا فيكاندر (27 عامًا) دور عالمة الآثار والمغامرة لارا كروفت في أحدث أجزاء سلسلة أفلام «تومب رايدر»، والذي سيخرجه السويدي روار أوتهاوغ.

وبحسب ما جاء في جريدة «لوس أنجليس تايمز»، تدور أحداث الجزء المقبل في شباب لارا التي كانت تستعد لأول مغامرة لها، وبذلك ستحل أليسيا فيكاندر بديلة للنجمة العالمية أجلينا جولي.

وصدر الجزء الأول من السلسة «لارا كروفت: تومب رايدر» في العام 2001 مع قصة مستوحاة من لعبة فيديو تحمل الاسم عينه طرحت في الأسواق في 1996. وأدت أنجلينا جولي دور البطلة بعد سنتين في «لارا كروفت تومب رايدر: ذي كريادل أوف لايف»، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة. ولم يلق أي من الجزئين استحسان النقاد الذين أشادوا رغم ذلك بأداء أنجلينا جولي.

ولم تؤكد شركة «إم جي إم» التي اشترت حقوق إنتاج هذه السلسة سنة 2012 اختيار الممثلة السويدية في دور لارا كروفت.

محطات في حياة أليسيا
وفي فبراير، نالت أليسيا فيكاندر «أوسكار» أفضل ممثلة في دور ثانوي عن أدائها في «ذي داينش غيرل».

وفتحت لها أبواب الشهرة في 2012 بفضل تمثيلها في فيلمي «إيه رويل أفير» و«آنا كارينينا». وشاركت في عدة أفلام مختلفة الأنواع، ومثلت خلال 2015 في ستة أفلام، من بينها «إيكس ماشينا» الذي رشحت بفضله لجائزة «غولدن غلوب».

ولدت أليسيا فيكاندر سنة 1988 في مدينة يوتيبوريه (غوتبرغ) السويدية من أم تعمل ممثلة مسرحية وأب متخصص في علم النفس. وانتقلت لتعيش وحدها في ستوكهولم عندما كانت في الخامسة عشرة من العمر إثر انضمامها إلى فرقة الباليه الملكية السويدية. لكنها تخلت في نهاية المطاف عن مسيرة في مجال رقص الباليه لتخوض مجال التمثيل.

وفي سياق آخر، أعلنت شركة ديزني عودة أنجلينا جولي لشخصية ماليفسنت في جزء جديد من الفيلم قريبًا، وكان هذا بمثابة خبر سعيد للعديد من عشاق الممثلة العالمية حول العالم بعد أن أثيرت إشاعات حول مرضها الشديد، بل وتوقع البعض وفاتها خلال أشهر معدودة.

المزيد من بوابة الوسط