«كريستيز» تحتفل بمرور 250 عاما على تأسيسها

تحتفل دار مزادات كريستيز، بمرور 250 عاما على تأسيسها، بإقامة مزاد يتناول الفن البريطاني في عدة قرون ، بدءا من أعمال غوشوا رينولدز الذي عاش في القرن الثامن عشر وانتهاء بلوسيان فرويد الذي توفي عام 2011.

ومن أبرز المعروضات ثلاثة أعمال مهمة تتصدرها لوحة «إيب أند هير هزباند» التي رسمها فرويد في عام 1992 لابنته الحامل وصديقها. ويقدر ثمن اللوحة بنحو 18 مليون جنيه إسترليني (26.24 مليون دولار)،وفقاً لوكالة رويترز.

واللوحة الثانية هي «بورتريه أوف لوسي لونج ميسيز جورج هاردينج» للرسام رينولدز ويعود تاريخها لعام 1778 ولم تعرض للبيع من قبل وتوصف بأنها واحدة من أفضل الأعمال الفنية التي أنتجها رينولدز تظهر بالأسواق خلال 30 عاما.

وتشير التقديرات إلى أن قيمة اللوحة التي يقال إنها في حالة ممتازة تتراوح بين مليوني وثلاثة ملايين جنيه إسترليني.

كما تعرض كريستيز في المزاد لوحة «غولدن أورز» التي رسمها فريدريك ليتون في عام 1864 تقريبا وتطرح في مزاد لأول مرة في 100 عام وتشير التقديرات إلى أنها ستباع بما يترواح بين ثلاثة وخمسة ملايين جنيه إسترليني.

وقال رئيس كريستيز في المملكة المتحدة «أورلاندو روك» «كل اللوحات نماذج للفئات التي تنتمي لها، أعتقد أنه من ناحية الجودة فإنها اللوحات تلخص الفترات التي رسمت فيها».

ومن المقرر مشاركة اللوحات في جولة بصالات كريستيز في نيويورك وهونغ كونغ الشهر المقبل قبل البيع في يونيو خلال المزاد الذي يحمل اسم «ديفايننغ بريتيش آرت».

المزيد من بوابة الوسط