ورد الخال: كثير من الممثلين اللبنانيين لا يتمتعون بالكرامة

أيدت الفنانة اللبنانية ورد الخال كلام زميلتها الفنانة تقلا شمعون التي قالت فيها إن كثيرًا من الممثلين والممثلات اللبنانيين لا يتمتعون بأدنى مستويات الكرامة، وأضافت: «أحببت ما صرحت به تقلا وأوافقها الرأي».

وتابعت في تصريحاتها مع الإعلامية باتريسيا هاشم عبر أثير إذاعة «فايف إف إم»: «إن وضع الممثل اللبناني لا يشبه وضع باقي الممثلين العرب لقلة الأعمال الدرامية، فمن جهة نفكر أن الممثل اللبناني يجب أن يعمل ليستطيع العيش ربما على حساب أمور هو ضدها، ولكن مَن يعمل بهدف الشهرة فقط ولا يبالي للأجر فهو يضر بالمهنة وبسمعة الممثل اللبناني ويجعل المنتجين يطمعون بنا».

وأكدت ورد أهمية المبادئ التي يجب أن يتمتع بها كل ممثل، لذا لم تكن الاستمرارية لمدة عشرين عاماً بالأمر السهل».

واعترفت أنها ليست ضد تبني المنتجين مواهب جديدة، ولكن يجب أن تكون الأمور بطريقة مدروسة، فالممثل الجديد يُظلم عندما يُسند إليه دور البطولة كدور أول له، فيتلقى انتقادات لاذعة من الصحافة والمشاهد نفسه. وأكملت: «باستثناء بعض المواهب الفذة والخارقة التي يمكن تحميلها أدوار البطولة، على المواهب الجديدة أن تعمل وتجتهد كثيرًا لكي تكسب محبة الناس وثقتهم».

وعلقت على أن التقدم في السن لا يشعر الممثلة بالقلق بل بالنضج، إنما تقل أدوارها في الدراما اللبنانية على عكس ما يحصل في الدراما السورية، حيث طريقة طرحهم للمواضيع مختلفة.

أما عن الأدوار التي لعبتها أخيرًا، خصوصًا دور الأم، بداية في مسلسل «بنات عماتي وبنتي وأنا» مرورًا بـ«أسمهان» ووصولاً إلى «عشق النساء»، شددت ورد على أن دور الأم الذي أدته في أكثر من عمل لم يؤثر عليها أبدًا أو صنَّـفها ضمن خانة معينة، والدليل أنها لعبت أدوارًا مختلفة بين هذه المسلسلات.

وأضافت أن هذا العمر المتوسط للمرأة يزيدها نضجًا ورقيًّا، ولكن لا يوجد للأسف مَن يكتب نصوصًا تجسد حياة المرأة في هذا العمر بصورة واقعية.

المزيد من بوابة الوسط