نشر مشاهد لفرقة «بيتلز» لم يسبق عرضها

كشفت المحفوظات السمعية البصرية الوطنية الأسترالية عن مشاهد لم يسبق أن عرضت لفرقة «بيتلز» تظهر أفرادها يهرجون في قاعة الماكياج قبل برنامج تلفزيوني، صورت قبل أكثر من نصف قرن.

ويستمر الفيلم الصامت بالأبيض والأسود 49 ثانية ووصفته المحفوظات الأسترالية بأنه «نادر فعلاً»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وصور في الأول من نوفمبر 1965 بكاميرا 8 ميللمترات من قبل الراقصة وخبيرة الماكياج الأسترالية دون سواين التي كانت تعمل في تلك الفترة في محطة «غرانادا تي في» في مانشستر في بريطانيا.

ويظهر فيها الأعضاء الأربعة في الفرقة الشهيرة وهم يهرجون أمام الكاميرا قبل الماكياج.

وقالت دون سواين (83 عامًا)، في بيان نشرته المحفوظات الوطنية الأسترالية: «كنت في قاعة الماكياج. وكنا نحتسي الشمبانيا». وأضافت: «لم أعد أذكر إن كان جون (لينون) أو رينغو (ستار) لكن أحدهما أخذ الكاميرا مني وقال لي: لا نستخدم الكاميرا بهذه الطريقة، وقام بهزها في كل الاتجاهات وكان الجميع يهرج. كانوا أشخاصًا لطفاء فعلاً».

وقدمت ميليندا دورينع ابنة سواين هذا الفيلم مع أشرطة أخرى يظهر إحداها الممثل البريطاني مايكل كاين، إلى المحفوظات الأسترالية.

وأوضحت أنها رأت الفيلم للمرة الأولى عندما كانت مراهقة ومن ثم وقعت عليه قبل أربع سنوات مجددًا. وتنبهت إلى أن الفيلم بدأ يعاني من التلف. وقالت: «أدركت أن علي أن أتصل بالمحفوظات من أجل معالجة الفيلم وحفظه قبل أن يتلف كليًا».

المزيد من بوابة الوسط