بالصور والفيديو: حريق فنان إماراتي أثناء تصوير فيديو كليب

انتهى المخرج اللبناني بسام الترك من تصوير فيديو كليب أغنية «وداعًا» للفنان منصور زايد، وهي كلمات عبدالله الرمزان النعيمي وألحان محمد العريفي ومن توزيع وليد فايد.

استغرق تصوير الكليب ثلاثة أيام بين بيروت ودبي ضمن فريق عمل مكون من ستين شخصًا، وفق بيان من المكتب الإعلامي. وتدور قصة الكليب حول شاب وحبيبته التي تهتم كثيرًا بالمظاهر في حين لا يكترث الحبيب -وهو من طبقة غنيّة- لهذه الأمور التي يفضلها على بساطتها.

وفي سياق القصة يُهدي الحبيب حبيبته عقدًا فيه قلب مقسوم إلى نصفين وخلال عشائهما تستبدل الحبيبة العقد البسيط بعقد من ألماس لأنها لا تكترث إلا للمظاهر.

تميّز الكليب بخطورة التنفيذ ويمكن اعتباره أول كليب يصور حريقَا حقيقيًا حيث تم حرق وتحطيم غرفتين داخل منزل في دبي وشكلت هذه المشاهد خطرًا على الفنان وفريق العمل على الرغم من إجراءات السلامة التي اتخذها المخرج بسام الترك لتنفيذ العمل، إلا أن الترك لم يسلم من الحريق حيث تدخّل لإنقاذ منصور زايد من تداعي أحد الجدران وسقوطها عليه مما استدعى نقله إلى المستشفى. كل ذلك من أجل أن يحرق الفنان كل ماضيه الذي كان يعيشه في هذا الكليب وهنا نسمع منصور يقول «وداعًا» (عنوان الأغنية).

الكليب من إخراج بسام الترك، مدير التصوير سمير كرم، مونتاج وكلارينغ همام غزالة، ومن إنتاج شركة روتانا والإشراف الفني للإعلامي ناصر الجهور.