وفاة المغني الشهير «برينس»

توفي المغني الاميركي الشهير «برينس»، احد اهم موسيقيي البوب في جيله، عن سن 57 عاما.

وصرحت المتحدثة ايفيت نول شور «بحزن عميق اؤكد ان الفنان الاسطوري برينس روجر نيلسن، توفي في داره في بيزلي بارك» في ضواحي مينيابوليس شمال الولايات المتحدة، واضافت «لا تتوافر اي تفاصيل حول اسباب وفاته في الوقت الراهن».

وكان «برينس» قد نقل الجمعة للمستشفى بشكل طارئ لاصابته بانفلونزا على ما افادت وسائل اعلام،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

واوضح شريف منطقة كارفر حيث يقيم برينس ان الشرطة وفرق الاسعاف عثرت على المغني فاقدا للوعي في مصعد استوديوهات التسجيل المقامة في مقر اقامته بعد تلقيها اتصالا هاتفيا، وحاول المسعفون انعاشه من دون جدوى.

شكل فتى مينيابوليس احد اهم موسيقيي الثمانينيات والتسعينيات عبر اغان مثل «بوربل رين» و«كريم» و«غيرلز اند بويز» و«كيس» التي اثارت حماس العالم للرقص بمزيجها من الغيتار الكهربائي وايقاعات الفانك،واصدر الفنان حوالى ثلاثين البوما في غضون 40 عاما وباع 70 مليون اسطوانة تقريبا.

سبع جوائز غرامي 

كان النجم القصير القامة يتمتع بشخصية اخاذة ويقدم احيانا على انه منافس مايكل جاكسون، بدأ سلسلة من الحفلات فى وقت قريب ، واعلن الشهر الفائت انه سينشر مذكراته.

وفاز برينس بسبع جوائز غرامي وجائزة اوسكار عن اغنية «بوربل راين» ،وكان غزير الانتاج واعتمد في الفترة الاخيرة تقنية البث التدفقي معتبرا ان الانترنت يوفر له حرية فنية اكبر.

وفي التسعينات غير برينس اسمه الى اسم يتعذر لفظه. وقد طبع كلمة «عبد» على وجنته احتجاجا على الشروط التعاقدية التي كانت تربطه بشركة «وارنر».

وكان عازف غيتار ومغنيا وراقصا موهوبا جدا وقد نظم في الفترة الاخيرة حفلات في استوديوهات بايزلي بارك في مينيسوتا وفي استراليا عزف خلالها على البيانو منفردا قائلا انه يريد مواجهة تحد فني جديد.

متمرد 
في السنوات الاخيرة حاول الفنان المتمرد صاحب الملابس الخارجة عن المألوف ان يقطع الطريق على الاشخاص الذين يشترون بطاقات حفلاته ويعيدون بيعها باسعار مرتفعة جدا بالاعلان عن حفلاته قبل ساعات قليلة فقط من صعوده الى المسرح.

واتت وفاته بعد ثلاثة اشهر على رحيل عملاق اخر في عالم الموسيقى هو البريطاني ديفيد بووي.

ردود الفعل 
وتوالت ردود الفعل على وفاة المغني، فقالت المغنية الاميركية كايتي بيري «وفجأة خسر العالم جزءا من سحره، نم قرير العين برينس، شكرا لانك وهبتنا الكثير».

وحيا الرئيس الاميركي براك اوباما روح المغني معتبرا انه من اكثر فناني جيله موهبة، وقال اوباما في بيان «اليوم خسر العالم شخصية مبدعة، قلة من الفنانين اثروا بهذه الطريقة بالموسيقى الشعبية او تركوا اثرا في الناس من خلال موهبتهم».

واعتبرت نجمة البوب الاميركية مادونا ان برينس كان  صاحب رؤية فعلية غيرت العالم  معربة عن حزنها الشديد لوفاته عبر خدمة «إنستغرام» حيث نشرت صورة لها مع برينس.

واعتبرت المغنية الكندية سيلين ديون انها «حزينة جد بهذا الخبر المؤسف، انه فعلا اسطورة وكان احد ابطالي».

وقال قائد فرقة «رولينغ ستونز» البريطاني ميك جاغر «انا مصدوم فعلا بوفاة برينس هذا الفنان الثوري والموسيقي الكبير ومؤلف الكلمات الرائع وعازف الغيتار الموهوب».



المزيد من بوابة الوسط