ليبيا تشارك في مئوية «بارت» بصفاقس

احتفاء بمئوية ميلاد الفيلسوف الفرنسي والناقد الأدبي رولان بارت، أقيمت ندوة دولية بعنوان «رولان بارت ذو الوجوه المتعددة» بمدينة صفاقس التونسية، تحت إشراف كل من جامعة صفاقس واتحاد الكتاب التونسيين، وتقام بمدارج المعهد العالي للفنون والحرف بالمدينة، استمرت في الفترة ما بين 12 إلى 14 أبريل الجاري.

وشارك في الندوة باحثون من تسعة بلدان، وهي تونس والمغرب والجزائر وليبيا ومصر ولبنان والعراق وفرنسا وإيطاليا، من اختصاصات مختلفة تشمل السيميولوجيا والأنثروبولوجيا والفلسفة والأدب والفنون الجميلة.

المحاضرة الافتتاحية قدمها السيميولوجي المغربي سعيد بنكراد، بعنوان «السيميولوجيا والتجربة البصرية عند بارت»، وشارك في الجلسة العلمية الأولى والتي كانت بعنوان «بارت في المشهد الثقافي» الناقد الليبي محمد عبدالحميد المالكي أحد مؤسسي مختبر بنغازي للسيميائيات وتحليل الخطاب حول «أهمية بارت في التمهيد للقطيعة الإبستيمولوجية الكبرى»، والباحثة اللبنانية أسماء الشملي بورقة « بارت وما بعده بمنظور ثقافي أنثروبولوجي».

كما تضمنت الندوة على الكثير من الورقات منها«النص والتناص عند بارت» لمصطفى الكيلاني (تونس)، ومداخلة بعنوان «التناص بارتيًا في القراءة والكتابة».

أما الجلسات العلمية الثانية والثالثة فتضمنت ورقات تم تقديمها باللغة الفرنسية منها «النقد السيميولوجي» و«لذة النص والكتابة» و«الأسطوريات والتأويل» و«بارت والسيميولوجيا»، وكانت المحاضرة الاختتامية بعنوان «بارت وعبدالكبير الخطيبي: مرايا القراءة التفاعيلة» لفريد الزاهي.

المزيد من بوابة الوسط