براين آدامز يلغي حفلة له بسبب المثليين

ألغى مغني الروك الكندي براين آدامز حفلة له كانت مقررة في ميسيسيبي، احتجاجًا على قانون جديد في هذه الولاية الواقعة في جنوب الولايات المتحدة، يعتبر تمييزيًّا في حق المثليين جنسيًّا. وكان يفترض أن يقيم براين آدامز حفلته الخميس في بيلوكسي الواقعة على خليج المكسيك.

وقال المغني عبر موقعه الإلكتروني: «ضميري لا يسمح لي بالغناء في ولاية يحرَم فيها بعض الأشخاص من حقوقهم الفردية بسبب ميولهم الجنسية». وأضاف أنه «متضامن» مع الناشطين الذين يكافحون من أجل سحب هذا القانون «التمييزي جدًّا»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ويسمح القانون، الذي يدخل حيز التنفيذ في يوليو، لموظفين رسميين ومنظمات دينية وبعض الشركات التحجج بمعتقداتهم الدينية لرفض تقديم خدمات إلى مثليين جنسيًّا يرغبون في الزواج.

وأقرت نصوص عدة مماثلة في ولايات أخرى محافظة تهدف من خلال ذلك إلى الالتفاف على قرار المحكمة العليا الأميركية الصادر في يونيو 2015، الذي يشرع الزواج بين مثليين في كل أرجاء البلاد.

وكان نجم الروك الأميركي بروس سبرينغستين ألغى الجمعة حفلة في كارولاينا الشمالية (جنوب شرق) احتجاجًا على قانون مماثل أقر أخيرًا.

المزيد من بوابة الوسط