اكتشاف موقع المعركة الكبرى بالعصر البرونزي

ظهر العصر البرونزي في الشرق الأدنى نحو العام 3000 قبل الميلاد وحتى سنة 1200 قبل الميلاد، ووصل إلى أوروبا بين سنة 2500 و2000 قبل الميلاد، وشهد هذا العصر وقوع معركة عظيمة وغامضة.

وقد تمكن علماء الآثار العام 1996 من اكتشاف عظام تعود إلى العصر البرونزي على ضفة نهر «تولبنزي» في بولونيا ويصب في بحر البلطيق، وأبانت التحاليل أن العظام تعود إلى العصر البرونزي، وفقًا لموقع «روسيا اليوم».

وقام العلماء بتوسيع منطقة البحث وتم العثور على عظام أخرى في أنحاء متفرقة من ضفاف النهر، كما وجدوا عصا كبيرة الحجم تذكر بالعصر البرونزي.

وبعد تحليلهم كل ما وجدوه تبين أن كل الموجودات تعود إلى العام 1250 قبل الميلاد، وهذا ما يجعل من تلك المعركة إحدى حلقات العصر البرونزي.

كما أكدت دراسات أخرى استمرت ما بين 2009 و2015 وقوع معركة عظيمة في العصر البرونزي.

هذه المعركة جعلت العلماء يعيدون النظر في تصوراتهم عن العصر البرونزي.

وأكد العلماء أن المعركة وقعت على ضفاف النهر، وتقاتَل فيها جيشا الخصمين باستخدام الرماح والسيوف والسكاكين.

وأسفرت المعركة عن سقوط عدة قتلى وجرحى، وبقيت الجثث منتشرة على الأرض بحيث إن بعضها هوى إلى الأسفل والبعض الآخر اختفى بعد مرور سنوات على المعركة، مما أدى إلى إخفاء جميع الآثار التي يمكنها أن تعطي أية إشارات عن وقوع معركة عظمى في العصر البرونزي.

وكان العديد من العلماء يعتقدون بأن الناس في العصر البرونزي كانوا مسالمين، إذ أن الرجال كانوا ينشطون في مجال التجارة.

وذكر علماء آثار أنهم بحاجة لمجموعة من الدراسات والبحوث لتأكيد نظريتهم حول وقوع معركة عظمى في العصر البرونزي، ويمكن للمعطيات التي قد يتوصلون إليها أن تعطيهم بعض الأفكار حول حياة الناس في العصور البرونزية.

المزيد من بوابة الوسط