أهالي كراسنويارسك يطلبون من دي كابريو إنقاذ مدينتهم

نشر أهالي مدينة كراسنويارسك الروسية على موقع Change.org نداءً الكترونيا يطلبون فيه إنقاذ المدينة من كارثة بيئية داهمة.

تم توجيه النداء إلى كل من نجم هوليوود «ليوناردو دي كابريو» وأمير موناكو «ألبير الثاني» والأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة « بان كي مون».

وجاء في النداء إن الأوضاع البيئية في مدينة كراسنويارسك الواقعة في شرق سيبيريا تدهورت إلى حد خطير في السنوات الأخيرة ، الأمر الذي يثير قلق المواطنين منذ سنين طويلة.

و تدخل كراسنويارسك على مدى أعوام في قائمة المدن الروسية التي تشكل بيئتها خطراً على صحة الإنسان، وتتسبب الكثافة الكبيرة للمواد الضارة في أجواء المدينة في زيادة حالات الإصابة بأمراض الدم والسرطان والكبد ، وارتفاع عدد الوفيات بين الأطفال.

وقال أصحاب النداء إن المنشآت الصناعية الكبرى هي مصدر رئيسي لتدهور الأوضاع البيئية في المدينة.

و يعد ليوناردو دي كابريو الذي منح عام 2016 جائزة الأوسكار السينمائية ، مناضلا نشطا من أجل البيئة النظيفة وضد ظاهرة الاحتباس الحراري، وقد أشار إلى ذلك في كلمة ألقاها لدى تكريمه بالجائزة.