بعد هجمات بروكسل.. ماريا كاري تلغي حفلها

ألغت المغنية الأميركية ماريا كاري، الجمعة، حفلاً كان مقررًا أن تحييه الأحد في بروكسل، على خلفية مخاوف أمنية بعد أيام على الهجمات الدامية التي شهدتها العاصمة البلجيكية وأوقعت 31 قتيلاً على الأقل.

وكان مقررًا أن تحيي ماريا كاري هذا الحفل الأحد في مجمع «فورست ناشونال» بضاحية بروكسل في إطار جولة أوروبية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وكتبت المغنية الأميركية عبر تويتر: «أحب معجبي في بروكسل، لكن في الوقت الراهن أتلقى نصائح بإلغاء الحفل حرصًا على سلامة معجبي وفرقتي الموسيقية وأعضاء فريقي وجميع الأشخاص المشاركين في هذه الجولة».

وأضافت: «آمل في أن أراكم قريبًا وأبعث لكم بصلواتي وحبي الأبدي».

وقد تم إلغاء هذا الحفل على رغم إعلان القائمين عن «فورست ناشونال» في وقت سابق الإبقاء على الحفلات المقررة في المجمع في مواعيدها مع تشديد التدابير الأمنية المرافقة لها.

وجاء في رسالة عبر الموقع الإلكتروني لهذه القاعة البلجيكية للحفلات: «على الزائرين التوجه إلى القاعة في الوقت المحدد وعدم حمل أمتعة أو حقائب ظهر أو يد والتجاوب مع أي طلبات محتملة من الأجهزة الأمنية والبقاء في حال يقظة».

وعلى غرار ماريا كاري، ألغت فرق عدة مثل «يو تو» و«فو فايترز» حفلات لها في باريس عقب اعتداءات 13 نوفمبر التي أوقعت 130 قتيلاً سقط 90 منهم في قاعة باتاكلان للحفلات خلال حفل موسيقي لفرقة «إيغلز أوف ديث ميتال» الأميركية للروك.

المزيد من بوابة الوسط