حلاقة وي وي لجذب الانتباه لمأساة المهاجرين

قام الفنان الصيني المعارض آي وي وي بخطوة رمزية جديدة ضمن مبادراته لجذب الانتباه لمأساة المهاجرين، فقصد حلاقا سوريا مقيما في مخيم للاجئين في اليونان لقص شعره.

وفي مخيم ايدوميني المكتظ في شمال اليونان، وقف الفنان الصيني في طابور المنتظرين لتصفيف شعرهم، من بين الالاف من المهاجرين الراغبين في اجتياز الحدود اليونانية المقدونية،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وقص الحلاق السوري شعر الفنان الصيني على مرأى من عدد من المهاجرين المحتشدين حوله، ثم اصر اي واي واي على دفع عشرين يورو للحلاق رغم انه يتقاضى خمسة يوروهات عادة، ورغم رفض الحلاق المتكرر.

وقال وي وي "كنت بحاجة الى قص شعري، وقد مضى زمن طويل ولم افعل ذلك، اعتقد ان الوقت كان مناسبا لي، وهي خطوة رمزية ايضا بدون شك".

وسبق ان اقام الفنان الصيني المعروف بمناهضته للنظام الشيوعي في بكين مشغلا فنيا في جزيرة لسبوس اليونانية حيث التقى لاجئين ومهاجرين راغبين في اكمال رحلتهم في اوروبا، واعلن عزمه اقامة نصب تذكاري للمهاجرين.

وغطى وي وي اعمالا له معروضة في العاصمة التشيكية براغ بسترات انقاذ للفت الانتباه الى مصير المهاجرين الهاربين في البحر، وكذلك فعل في برلين، والاسبوع الماضي احضر بيانو الى مخيم ايدوميني ليعوف الموسيقى لفتاة سورية لاجئة لممارسة موهبتها الموسيقية.