وفاة فرانك سيناترا الابن

توفي فرانك سيناترا الابن إثر أزمة قلبية، الأربعاء، في سن الثانية والسبعين خلال جولة له في ولاية فلوريدا الأميركية، بحسب ما قالت شقيقته نانسي.

وكتبت نانسي في رسالة بثتها عبر موقع «فيسبوك»: «عائلة سيناترا تبكي الوفاة المبكرة للابن والشقيق والأب والعم فرانك سيناترا جونيور من أزمة قلبية ألمَّت به عندما كان في جولة في دايتونا في فلوريدا» في جنوب شرق الولايات المتحدة، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وسار سيناترا الابن على خطى والده الشهير في مجال الموسيقى فبدأ بالغناء عندما كان لا يزال مراهقًا.

واعتبارًا من العام 1988 أصبح قائد أوركسترا ومديرًا موسيقيًّا لوالده في آخر سنوات عطائه الفني. وتوفي فرانك سيناترا الأب في العام 1998.

وكان يفترض أن يحيي فرانك سيناترا الابن حفلة مساء الأربعاء في دايتونا بيتش في إطار جولة «سيناترا يغني سيناترا». وأعلنت قاعة «بيبودي أوديتوريم»، حيث كانت ستقام الحفلة، وفاته عبر صفحتها على «فيسبوك» بعدما أشارت في وقت سابق إلى إلغاء الحفلة لإصابة الفنان بوعكة صحية.

وخُطف فرانك سيناتر الابن في سن التاسعة عشرة طلبًا لفدية. ففي الثامن من ديسمبر 1963 أرغمه رجلان تحت تهديد السلاح على مغادرة كازينو في لايك تاهو في كاليفورنيا. واحتجزاه عدة أيام إلى حين دفع والده فدية قدرها 240 ألف دولار. وأُفرج عنه سالمًا.

 

المزيد من بوابة الوسط