إقالة المدير الفني لمسرح بولشوي

أقيل مدير مسرح بولشوي الروسي سيرغي فيلين، الخميس، والذي تعرض في العام 2013 لاعتداء بالحمض الكاوي، عقب كشف النقاب عن سلسلة فضائح تضرب هذا المسرح العريق وعالم الرقص في روسيا.

وجاء في بيان صادر عن المسرح الروسي ذي الشهرة العالمية «بعد اجتماع عقد مع المدير الفني سيرغي فيلين، أبلغه مدير مسرح بولشوي فلاديمير أورين أن عقده الذي ينتهي في مارس 2016 لن يجدد»، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن أورين أن هذا القرار «متصل بقضايا داخلية في المسرح»، إلا ان فيلين سيواصل مهامه إلى آخر الموسم «كمسؤول عن البرامج الجارية وتنظيم شؤون الراقصين في المسرح».

وقالت إدارة المسرح إنها اقترحت على فيلين مواصلة التعاون «ولكن بصيغة مختلفة» لم تقدم تفاصيلها، وتعليقًا على القرار قال فيلين لوكالة «تاس» إنه لا يبدي أي اعتراض، وإنه كان يتوقع ألا يمدد عقده.

وكان فيلين، المدير الفني للمسرح الشهير في موسكو، البالغ من العمر 44 عامًا تعرض في 17 يناير أمام مدخل مبناه لاعتداء بالحمض الكاوي فقد بصره من جرائه.

ودان القضاء الروسي ثلاثة متهمين بالاعتداء، من بينهم الراقص في المسرح بافيل ديميترتشينكو، وصدر الحكم بسجنهم في معسكر اعتقال قاس.

وأثار هذا الاعتداء فضيحة لا مثيل لها في أوساط أشهر المسارح الروسية، كاشفًا النقاب عن العداوات الشديدة والخلافات الداخلية فيه.

وتوالت الفضائح بعد ذلك، إذ فصل الراقص النجم نيكولاي تسيسكاريدزه بعد ما اتهمته الإدارة بالوقوف وراء الاعتداء على فيلين.

بعد ذلك، وفي إجراء مفاجئ للجميع، أعلنت السلطات الروسية إقالة مدير المسرح اناتولي ايسكانوف.

لكن نيكولاي تسيسكاريدزه عاد وعين بعد ذلك أواخر العام 2014، مديرًا لأكاديمية فاغانوفا المرموقة في سان بطرسبورغ، في قرار أثار استياءً واسعًا في صفوف أساتذتها.