معرض فني يكشف حقيقة الـ «سيلفي»

يتطلع متحف هولندي لكشف جذور طريقة التصوير الذاتي، أو ما يعرف بـ «السيلفي»، والتي ترجع إلى قرون مضت بحسب مسؤولين بالمتحف، من خلال معرض بعنوان «لوحات شخصية هولندية - صور شخصية من العصر الذهبي».

ويضم المعرض المقرر إقامته في لاهاي مجموعة من لوحات هولندية رسمها كبار الفنانين لأنفسهم، من بينهم رامبرانت ويان ستين وكارلفابريتوس وجيرار دو خلال القرن السابع عشر، بحسب «سكاي نيوز عربية».

كان تصوير اللوحة الشخصية شائعًا بشكل خاص بين الرسامين الهولنديين في تلك الفترة، ورسم رامبرانت وحده العشرات من هذه اللوحات على مدى حياته.

يجمع المعرض 27 لوحة معظمها مستعارة

ويجمع المعرض 27 لوحة معظمها مستعارة تعكس كيفية اختيار الفنانين التعبير عن أنفسهم والطبقة البرجوازية الثرية ورجال العائلة والصيادين أو الرسامين المحترفين.

وقالت إدارة المتحف في بيان، الخميس، إنه «في وقت يستطيع أي شخص يملك هاتفًا ذكيًا التقاط صورة سيلفي اليوم، فإن رسم صورة شخصية للذات كان في الماضي انعكاسًا للمهارة العالية».

وأضاف البيان: «لكن هناك شيئًا واحدًا ظل دون تغيير: هو حقيقة أن صانعي الصورة الشخصية عليهم اختيار الشكل الذي يريدون أن يبدوا عليه».

ومن المتوقع أن يفتتح المعرض أبوابه في الثامن من أكتوبر بموريتشيوس، التي تضم إحدى أهم مجموعات العصر الذهبي للفن الهولندي بالعالم، ويستمر حتى الثالث من يناير.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط