بدء عرض فيلم وثائقي عن العميل الأميركي السابق سنودن

يبدأ في دور العرض السينمائية الروسية في يوليو الجاري عرض الفيلم الوثائقي عن العميل السابق في الاستخبارات الأميركية، أدوارد سنودن، الموجود حاليًّا في روسيا.

ويروي الفيلم قصة لقاء العميل الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية، أدوارد سنودن، المخرجة السينمائية لورا بويتراس والصحفي هلين غرينوالد بفندق في هونغ كونغ، وفقًا لموقع «روسيا اليوم».

ثم غادر سنودن هونغ كونغ ليقيم في روسيا تهربًا من مطاردة الاستخبارات الأميركية له من جراء كشفه أسرار تنصت دائرته على المكالمات الهاتفية للأفراد ولقادة الدول، حتى الحليفة لواشنطن.

وتحوَّل سنودن في ما بعد إلى بطل عالمي ومناضل ضد عمليات التجسس الشامل الذي تمارسه الاستخبارات الأميركية في العالم كله.

وكان الفيلم عُرض لأول مرة في روسيا العام الجاري في إطار مهرجان موسكو السينمائي الدولي فقط، والآن سيكون متاحًا في دور السينما في 50 مدينة روسية، بما فيها موسكو وبطرسبورغ ونوفوسيبيرسك وسامارا وقازان وغيرها.