بالصور: نجوم «حواري بوخارست» يكشفون أسرارهم في «ريتينج رمضان»

استضاف برنامج «ريتينج رمضان» في الحلقة الخامسة أبطال مسلسل «حواري بوخارست»، إذ أكد النجم المصري أمير كرارة أن هذا العمل يعتمد على البطولة الجماعية وأن دوره في المسلسل كان رياضيًا محترفًا ولكن الظروف المحيطة بالشخصية ومسؤولية العائلة أجبرته على ترك الاحتراف، وقال إنه مرتاح جدًا مع الشركة المنتجة ولن يتخلى عنها حتى يقولوا له: «مش عايزينك».

وأوضح كرارة أنه مدين لهذه الشركة التي تبنته وإذا كان سيمنح جائزة عن المسلسل فهي للمنتجة دينا كريم التي عمل معها أكثر من مرة، مؤكدًا أنه عرض عليه مبالغ أكثر من منتجين آخرين إلا أنه رفض هذه العروض وفضّل البقاء مع هذه الشركة دون أن يخوض أي مغامرة.

وعن أسرار المسلسل قال كرارة إنه في نهاية كل حلقة يتم كشف سر يفتح بابًا للحلقة التالية، وبأن العمل فيه مجموعة أسرار للأخوة لأن كل واحد منهم قام بخطأ، وردًا على سؤال حول ما الذي يريده أن يصل إلى الناس؟ قال كرارة: «أن تراني الناس ابن العائلة الذي يحب أخوته ولا يسمح لأحد أن يقترب منهم».

 وحول الجملة الترويجية التي يقولها في إعلان المسلسل وهي «الدنيا لما تديك كف إديها كفين ولما تقلعلك عين اقلع لها اتنين»، سئل كرارة إن كان يفعل هكذا في حياته الطبيعية فأجاب: «أنا لا أترك حقي ولكنني بنفس الوقت لا أؤذي أحدًا ولا أترك الأمور تتفاقم لتصل إلى مرحلة خزق العين».

وتساءل كل من ميساء ووسام حول مشاركة الطفل كريم الأبنودي في العمل وإن كان التمثيل يظلمه كطفل بعمره؟ فأشاد كل من أمير كرارة والفنانة دينا بموهبته وأنه لم يظلم، وبأن قرار عمله في التمثيل يرجع لأهله، وبأن والديه هما المسؤولان، مع التأكيد بأنه لا يوجد أحد بديل بعمره يستطيع أداء هذا الدور.

وفي موضوع آخر يتعلق بقسوة المشاهد في المسلسل ومشهد الذبح والضرب، أكد كل من أمير ودينا أن الناس حكمت على العمل من الحلقات الأولى وبأن العمل ليس «مسلسل أكشن» وبأنه سيتجه في الحلقات القادمة إلى بعد درامي، وقالت دينا إن الناس ستشاهد عائلة مصرية وليس مجرد خلافات ومشاكل كما ستلمس المحبة بين الأخوة.

وانضمت في وقت لاحق الفنانة مي سليم التي قالت: «كنت أتمنى أن أجسد شخصية ابنة البلد القوية، ولكنها بطبيعة الحال هي ضعيفة أمام حبيبها»، وأضافت مي: «صدقت الشخصية لدرجة كبيرة ومن كثر حبي لبوخارست أصبحت أحزن على ميسا وما يحدث معها».

كما قالت مي: «شخصية ميساء بدايتي الحقيقية كممثلة، فالشخصية أعجبتني لأنها حنونة ومسترجلة، أي أنها بنت البلد غير النمطية».

وعن تجربتها مع أحمد السقا قالت إنها كانت المرة الأولى التي تقف فيها أمام الكاميرا في فيلم «الديلر» وحين اتصل فيها السقا ليبلغها بأنها ستمثل معه اعتقدت أن أحدًا ما يمازحها فأغقلت الخط في وجهه، وعن القاسم المشترك بين أحمد السقا وأمير كرارة قالت مي بأن الاثنين «أولاد بلد»، أما أمير كرارة فقال إنه يمثل للمرة الأولى مع مي سليم وبأنه شعر منذ المشهد الأول بأن هناك كيمياء تجمعهما، وأردف ضاحكًا: «كانت شفتاها ترتجفان فسألتها إن كنت أخيفها إلى هذه الدرجة؟».

وقال كرارة أيضًا إنه هنأ أحمد السقا على مسلسله الجديد وبأنهما صديقين وبأنه يثق برأيه ويستشيره في المشاهد التي يؤديها.

وسئل ضيوف البرنامج عن رأيهم في غياب كل من النجمتين المصريتين يسرا وليلى علوي عن الساحة وإذا كانتا قد تركتا الشعلة للجيل القادم؟ قالت دينا: «غيابهن ترك فراغًا كبيرًا، ولكن لا يوجد أحد مثل الآخر، وبالتالي لا يستطيع جيل أن يأخذ مكان جيل آخر، وكلما كبر الممثل وتقدم في العمر كلما كبر قدره والدليل عادل إمام الذي مازال رقم واحد ولا يوجد من ينافسه».

أما عن زيارة الفنانة هيفاء وهبي لموقع تصوير المسلسل وبأن دينا انزعجت وحصلت مشادة كلامية بينهما، أكدت دينا بأن هذا لم يحصل وبأن هيفاء لم تزر موقع التصوير أصلاً، مؤكدة في الوقت عينه بأن هيفاء صديقتها ولا يمكن لها أن تنزعج من زيارتها لو حصلت.

وفي سؤال عن المخرج مجدي أحمد الذي وصف مسلسل «حواري بوخارست» بالـ «عبيط» قالت دينا: «من يكون مجدي أحمد هذا وماذا يفعل؟»، فيما قال كرارة: «نحن لسنا (عبط) ونعرف تمامًا ما الذي نفعله ونقصد كل ما فعلناه».

وعن مخرج العمل محمد بكير قال أمير كرارة إنه يرتاح معه لأنه يشتغل على الممثل وأدائه في المرتبة الأولى قبل الدخول بباقي التفاصيل، أما دينا فقالت عن عملها معه بأنه عنده مفاتيح مع الممثل يجعله يخرج أحن ما عنده وأضافت أنها تجد نفسها في هذا العمل مختلفة وهذا بشهادة زملائها.

وفي اتصال مع مخرج العمل محمد بكير الذي يصف دينا بالممثلة «التقيلة» قال إن دينا عندها موهبة فطرية، بينما قال عن أمير إنه يحفظه جيدًا وإن بينهما عشرة عمر وإنه يحتفظ بأسراره أيضًا، وأعرب بكير عن سعادته برأي الناس، لأن ردة الفعل الحقيقية يأخذها من الشارع وعن (القهوة) وليس من مواقع التواصل الاجتماعي، أما عن الانتقادات والتي اتهم في أحدها بأنه شط عن الموضوعية في الصورة كارتداء موظفي (الصالون) للزي الموحد في حي شعبي، وبأن هذا الأمر بعيد عن الواقع أجاب بكير أنه ليس عيبًا أن يأخذ جزءًا من الواقع وأن يضيف عليه ليظهر أجمل من الواقع، أما عن تصريح مجدي أحمد فقال إن الأخير شاهد الإعلان فقط وعليه أن يشاهد كل المسلسل ليحكم عليه.

برنامج «ريتينج رمضان» من تقديم النجمة ميساء مغربي والإعلامي وسام بريدي ويعرض يوميًا على الهواء مباشرة على قناة «أبوظبي» وقناة «النهار» و«إم تي في» اللبنانية.

المزيد من بوابة الوسط