ممثل سعودي يتمسك بموقفه ضد المتشددين رغم تهديدات

أكد الممثل السعودي ناصر القصبي الذي سخر من تنظيم «داعش» في المملكة، اليوم الإثنين، أنه لن يكف عن «التعبير عن رأيه» رغم تهديدات بالقتل تلقاها عبر الإنترنت.

وقال القصبي في تصريحات نشرها موقع قناة «إم بي سي» التي يعمل لحسابها «في الأول والآخر الحامي هو الله. ومهمة الفنان هي كشف الحقيقة، حتى ولو كانت على حسابه. وهذا ثمن يجب أن ندفعه»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف الممثل الذي يشارك في مسلسل ساخر على القناة أنه «سعودي ابن هذا البلد، ومن حقه أن يعبر عن رأيه».

وتلقى القصبي رسائل دعم على شبكات التواصل الاجتماعي، ولا سيما «تويتر»، حيث تكاثرت رسائل التأييد.

وفي المسلسل الذي يبث في شهر رمضان يؤدي القصبي دور رب عائلة سعودي يحاول الذهاب إلى مناطق المعارضين في سورية لإعادة ابنه الجهادي إلى المنزل.

وفي أحد المشاهد يفقد القصبي الوعي عندما يطلب منه ذبح أحد «الكفرة» الكثر الذين يحتجزهم الجهاديون، كما يسخر من النساء اللواتي ذهبن إلى سورية لتأمين علاقات جنسية لمسلحي تنظيم «داعش».

لكن المشهد الأبرز في الحلقة هو مواجهة الممثل جلاديه بعد اكتشافهم سبب وجوده، حيث يطلب ابنه أن يكون من بين الذين سيقطعون رأسه.

وفي حلقة أخرى يسخر القصبي من المتشددين في السعودية.

وسخر القصبي تكرارًا في السابق في مسلسل «طاش ما طاش» الكوميدي من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المملكة.