«فتاة القطار» تعاود تصدر قائمة الأكثر مبيعًا

عادت رواية «فتاة القطار» للكاتبة باولا هوكينز التي تنتمي إلي فئة «كتب الرعب النفسي» لتصدر قائمة «نيويورك تايمز» للروايات الأكثر مبيعًا، سواء للنسخ الورقية أو الإلكترونية في الأسبوع الأخير، بعد تراجع ملحوظ خلال الأسابيع الماضية، و احتلت رواية «14خطيئة مميتة» لكل من الكاتبين جيمس باترسون وماكسين بايترو المركز الثاني.

وثالثًا جاءت رواية «رجل الذكرى» لديفيد بلادكسي، أما المركز الرابع فكان من نصيب رواية «كل النور الذي لا نستطيع أن نراه» للكاتب أنتوني دور، التي تعود للمنافسة بعد فوزها بجائزة «بوليتزر» الأدبية، وتراجعت رواية «صيد الفريسة» للكاتب الأميركي جون ساندفورد للمركز الخامس والأخير بالقائمة، وفقًا لما جاء بجريدة «نيويورك تايمز».

وعلى مستوى الأعمال غير الأدبية للكتب الأكثر مبيعًا للنسخ الورقية والإلكترونية كانت قائمة «نيويورك تايمز» كالآتي: احتل كتاب «الأخوة رايت» للكاتب ديفيد ماكولو المركز الأول، وجاء كتاب «الخبر الجيد» لدنا بيرنو ثانيًّا، وفي المركز الثالث «نهاية حياة محظوظة» لتوم بروكو، فيما حلَّ كتاب «الأولاد في القارب» لدانيل جيمس براون في المركز الرابع.

و تراجع كتاب «كلينتون كاش» لبيتر شفايتزر للمركز الخامس، الأخير بالقائمة.