120 بلدًا شاركت في سوق أفلام «كان»

استقبلت سوق الأفلام المنظمة في إطار الدورة الثامنة والستين من مهرجان «كان» السينمائي 120 بلدًا وتمَّ التركيز فيها على الابتكارات وإقامة أول «قمة صينية» لتعزيز التبادلات مع الصين، بحسب ما كشفت إدارة السوق في بيان.

وقال جيروم باييار المدير التنفيذي للسوق التي أغلقت أبوابها الجمعة: «أنا سعيدٌ جدًّا بالنتائج» وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وشاركت أربع دول جديدة في السوق هذه السنة، من بينها أفغانستان، وحضر الفعاليات منتجٌ من النيبال التي تعرَّضت لزلزال مدمِّر أخيرًا.

وجاء في البيان: «أُقيمت اتصالات جدية لمناسبة القمة الصينية التي شارك فيها متحدثون رفيعو المستوى.. تطرَّقوا إلى مواضيع عدة من بينها خدمة الفيديو حسب الطلب (في أو دي) والإنتاجات الدولية».

ولفتت إدارة السوق إلى ازدياد مشاركة بعض البلدان في هذه الفعاليات سنة تلو الأخرى كما هي الحال مع كوريا الجنوبية.

وتعد سوق الأفلام في «كان» أكبر ملتقى لقطاع صناعة السينما في العالم، ويشارك فيها أكثر من عشرة آلاف مختص في هذا المجال، من بينهم 3200 منتج وألفا موزِّع و1500 بائع.

المزيد من بوابة الوسط