إيشواريا راي تعود بفيلم مثير

عادت نجمة بوليوود إيشواريا راي باتشان للسينما من جديد بدور أم تتعرض ابنتها للخطف في فيلم الإثارة «جذبا»، وذلك بعد توقف خمس سنوات بسبب الأمومة.

وقالت راي باتشان، ملكة جمال العالم سابقًا وإحدى أنجح الممثلات في بوليوود، إن الفيلم أتاح لها الفرصة لإظهار إمكانياتها كممثلة في الوقت الذي يشكل كل يوم تحديات جديدة يتعين عليها تخطيها، وفق ما نشرت «رويترز»، الأربعاء.

وقالت لرويترز في مهرجان كان السينمائي الدولي الثلاثاء حيث يعرض «جذبا» لأول مرة: «كل يوم عندما أذهب للعمل أقول لنفسي .. كيف يفترض أن أتأقلم مع مثل هذا الوضع على المستوى الإنساني؟».

وأضافت: «بالنسبة لي يبدو الأمر صعبًا ومجهدًا وقاسيًا .. لكنه مثير».

وفيلم «جذبا» من إخراج سانجاي جوبتا وهو أول مشروع سينمائي تعود به راي باتشان بعد أن وضعت طفلها الأول في 2011.

وقال جوبتا إن الممثلة قدمت أداء متميزًا جدًا ارتقى بالفيلم الذي يقدم قصة محام وأم عزباء (راي باتشان) يحاولان المستحيل من أجل استعادة الابنة المخطوفة.

ودائمًا ما تظهر راي باتشان (41 عامًا) التي اختيرت ملكة لجمال العالم في 1994 بقوائم «أجمل النساء» وهي متزوجة من الممثل أبهيشيك باتشان ابن نجم بوليوود أميتاب باتشان.

وإلى جانب أفلامها في بوليوود ظهرت أيضًا في أفلام في هوليوود مثل «النمر الوردي 2».

المزيد من بوابة الوسط