«خطابات نسوية».. عرض تونسي بمهرجان المسرح الحر

تشارك تونس ضمن مهرجان المسرح الحر في الأردن بمسرحية «مرا.. مرا.. خطابات نسوية» لفرقة «زست برودا».

والعرض من إخراج وتأليف وسينوغرافيا سيف الدين فرشيشي، بطولة هناء شعشوع في دور «نجاة» ورجاء مبروكي في دور «فضيلة» وياسين العوني في دور «الكاتب» ومريم الصياح في دور «المرأة الوسط» ومصمم صابر جاجي، وتقني الإضاءة قابيل السياري.

نظرة على المسرحية
تقول رجاء مبروكي إحدى بطلات العرض: «فكرة المسرحية عبارة على كاتب يسجِّل أهم المحطات لنساء غيَّرن مجرى التاريخ في شمال أفريقيا، بقوتهن وعزمهن وإصرارهن، فيقرر أنْ يكتب عن نساء هذا العمل من خلال شخصيتي الأختين (نجاة وفضيلة) يتيمتي الأب والأم وكيف أنَّ الظلم الواقع على فضيلة وطمع الرجال بها حوَّلها لسيدة مستضعفة، فلم تجد خلاصًا مما هي فيه إلا من خلال مجموعة يدعون للجهاد في سبيل الله وتطهير العالم من المشركين، على حسب قولهم، وتكون أولى الخطوات بارتدائها النقاب لتمييزها عمَّن وصفوهن بـ«العلمانيات»، فيتعرَّف أحد التابعين لهؤلاء المجموعة بفضيلة ويبرَّر لها أنْ تنشأ بينهما علاقة دون زواج، ويحدث أن تحمل منه وعندما تخبره وتطلب منه التستر عليها والزواج منها يطلب منها إجراء عملية إجهاض، وعندما تخبره بأنَّ هذا منافٍ للشرع يبدأ في التحليل والتحريم، واستحداث فتاوى وتفصيلها حسب حالته.

وتواصل: «أما الأخت الأخرى، وهي نجاة، فهي فتاة قوية ومتحرِّرة وتقارع الرجال في المحاكم باعتبارها محامية، وترأس جمعيات حقوقية وتتبنى قضايا المرأة، أي على طرف النقيض من أختها، ومن هنا تنشأ بينهما علاقة خصومة وعدم الاتفاق في الآراء، وتبدأ الصراعات المبنية على مبدأ فكري بين الاثنتين، مع البقاء على جزئية الحب والود الأسري وكونهما ليس لهما أي أحد في الدنيا إلا بعضهما البعض، ومن شدة ارتباط الكاتب بالقصة يجد نفسه ومن دون أي سابق إنذار مندمجًا في الأحداث حتى صار أحد الأبطال، أما الفنانة مريم فطوال العرض تقف في المنتصف على الحياد، كرمزية على الوسطية المطلوبة في مجتمعاتنا».

وتدور مسرحية «مرا.. مرا.. خطابات نسوية» بجرأة شديدة حول الواقع العربي والصراع الحاصل في المنطقة بسبب الدين، والمتطرفين الذين يحاولون إقصاء كل مَن يخالفهم الرأي، ولا يتوارون على ارتكاب أي شيء حتى القتل والذبح لو اضطرهم الأمر لذلك، وكيف أنِّهم ينصِّبون أنفسهم أولياء لله على الأرض ويرتكبون أبشع الجرائم باسمه وهو منهم براء، كما تطرَّق لجهاد النكاح الذي أباحوه للنساء تحت دعوى الجهاد في سبيل الله.

المزيد من بوابة الوسط