تعرف على كاتب حرم ليبيا من «البوكر»

فاز الكاتب المجري لازلو كرازنا هوركاي، الثلاثاء، بجائزة «البوكر» الدولية 2015، في نسختها الإنجليزية بعد منافسة مع عدد من الكتَّاب بينهم الليبي إبراهيم الكوني.

من جانبها، قارنت رئيسة لجنة التحكيم، الكاتبة والأكاديمية البريطانية مارينا وارنر بين لازلو وبين الأديب الألماني الكبير فرانز كافكا، وفق الموقع الإليكتروني لجريدة «الأهرام» المصرية.

وأضافت وارنر، بصدد رصدها حيثيات منح لازلو الجائزة خلال الحفل الذي أُقيم في متحف فيكتوريا بمدينة لندن: «الحقيقة أننا كنا نود ألا نختار فائزًا واحدًا، فكل كاتب من الكُـتَّاب العشرة مميز بطرق مختلفة، وحقًا ليس هناك منهم مَن لا يستحق القراءة ولم يكن قادرًا على الفوز بالجائزة».

وتابعت: «هو (لازلو) كاتب لديه بصيرة وحدّة استثنائية ومجال صوتي يلتقط نسيج الوجود الحاضر في مشاهد مرعبة، غريبة وكوميدية ومروعة، وعادة في غاية الروعة».

ووصفت كلاً من «كآبة المقاومة» و«سيوبو» بأنهما عملان رائعان من التخيل العميق والمشاعر المركبة، التي فيها تبلغ الكوميديا الإنسانية القمة بشكل مؤلم.

وارنر: لقد مرَّ بمرحلتين مختلفتين، الأولى في الثمانينات، عندما كتب أعمالاً مظلمة وكئيبة تدور حول مدن صغيرة، أناس صغار يدمرون. ثم انتقل إلى مرحلة أخرى جميلة

وأردفت بقولها : «لقد مرَّ بمرحلتين مختلفتين، الأولى في الثمانينات، عندما كتب أعمالاً مظلمة وكئيبة تدور حول مدن صغيرة، أناس صغار يدمرون. ثم انتقل إلى مرحلة أخرى جميلة، التي منها حصلنا على (سيوبو) بالإنجليزية، إنه حقًا كتابٌ غير عادي، هو يمتلك هذا الأسلوب الاستثنائي، الذي قد يعترض عليه الناس أحيانًا عندما تراه مثل الموسيقى، المقطوعة تبدأ، وفي البداية لا تعلم أين أنت، إن ذلك غير عادي، ثم يبدأ الأمر يبدو طبيعيًّا، فالإيقاع يستمر بجذبك، إنَّه صعبٌ بنفس صعوبة بيكيت، دانتي أيضًا صعب، وكافكا أيضًا يمتلك هذه الميزة».

ضمت القائمة القصيرة للجائزة كلاً من هدى بركات من لبنان وإبراهيم الكوني من ليبيا وسيزار عيرا من الأرجنتين وماريز كوندي من جوادلوب وميا كوتو من موزمبيق وأميتاف غوش من الهند وفاني هوى من الولايات المتحدة الأميركية ولازلو من المجر وآلان من جمهورية الكونغو ومارلين فان نيكرك من جنوب إفريقيا.

يذكر أن «لازلو»، الذي وُلد العام 1954، قد نُشرت روايته الأولى «تانغو الشيطان» في المجر العام 1985، وحوِّلت إلى فيلم سينمائي ثم نُشرت روايته الثانية «كآبة المقاومة» العام 1998، التي فازت بالجائزة الألمانية لأفضل عمل أدبي قبل أن يتوَّج، الثلاثاء، بجائزته الأخيرة.