حملة لإنقاذ متحف بني وليد الأثري

تعتزم مؤسسات بالمدينة إطلاق حملة لإنقاذ متحف بني وليد الأثري، تحت شعار «المحافظة على ماضينا دليل افتخارنا بحاضرنا».

ويرعى الحملة المجلس المحلي ومكتب السياحة وجهاز إدارة المدن التاريخية وكلية التقنية الإلكترونية وجمعية السلام للأعمال الخيرية والجمعية الليبية للشباب والتنمية وبعض وسائل الإعلام بمدينة بني وليد.

تتضمن الحملة مسابقة لتصميم شعار للمتحف، ومسابقة لصور المواقع الأثرية في منطقة بني وليد، ومسابقة أخرى لرسم المناطق الأثرية والطبيعية بالمنطقة.
ويعتبر متحف بني وليد من المتاحف المهمة في ليبيا، إذ يضم أهم الحضارات في بني وليد خاصة وليبيا عامة، ويحتوي المتحف على آثار مهمة من التاريخ الليبي القديم والعصور المختلفة، والتي منها عصور ما قبل التاريخ والعصر الفينيقي والعصر الروماني والعصر البيزنطي والعصر الإسلامي.

وافتتح المتحف في سبتمبر 1999، ويضم 12 قاعة وكل قاعة من هذه القاعات خصصت لعرض عصر من العصور المختلفة، كما تعرض أهم الآثار والمقتنيات التي جلبت من الأودية المختلفة بالمنطقة.

وتعرّض المتحف خلال الفترة الماضية لعمليات اقتحام من قبل مجموعة مجهولة قامت بأعمال تخريبية فيه.

المزيد من بوابة الوسط