أنطوني توما يفوز بكأس «رقص النجوم»

حاز المغني اللبناني أنطوني توما وشريكته كلويه حوراني كأس برنامج «رقص النجوم» التلفزيوني في موسمه الثالث، متقدمًا بنتيجة تصويت الجمهور على منافسته الممثلة اللبنانية داليدا خليل وشريكها عبدو دلول.

ونال توما 60.7 من تصويت الجمهور مقابل 39.3 لخليل، وتسلم الكأس من جنان ملاط منتجة البرنامج والمشرفة على إعداده، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وقال المغني الشاب إنه يشكر «جميع القيمين على البرنامج والعاملين فيه ولجنة التحكيم والجمهور» الذي صوت له، وتمنى أن يكون فوزه «حافزًا لتشجيع الشباب على المشاركة في البرنامج».

واعتمد توما في مروره الأول أسلوب الرقص المعروف بـ «باسو دوبليه» على أنغام أغنية «سموث كريمينال» لمايكل جاكسون، ثم رقص بأسلوب «فوكس تروت» على أغنية «يو رايز مي آب» لجوش غروبان، وفي مروره الأخير صفقت له لجنة التحكيم وقوفًا حين جمع في عرضه أنواعًا عدة من رقص الصالونات على أغنية «غيف مي إفريثينغ».

وانحصرت المنافسة على اللقب في الحلقة الأخيرة بين توما وخليل وعارضة الأزياء التونسية ليلى بن خليفة ولاعب كرة السلة اللبناني روني فهد، واستبعد فهد بعد الرقصة الأولى، ثم بن خليفة بعد الرقصة الثانية، ليبقى توما وخليل في المرحلة النهائية.

وتولت لجنة التحكيم التي ضمت مدربي رقص الصالونات المحترفين دارن بينيت ومازن كيوان وميرا سماحة وربيع نحاس تقويم أداء المتنافسين على اللقب. وأحيا السهرة الختامية المغني اللبناني عاصي الحلاني.

يقدم برنامج «رقص النجوم» عروض مشاهير ليس الرقص مهنتهم، وتنافس على لقب الموسم الثالث 13 نجمًا من لبنان ومصر وتونس في 12 حلقة، عرضت أسبوعيًا على مدى ثلاثة أشهر عبر محطة «إم تي في» اللبنانية التي تمتلك الحقوق الحصرية لإنتاج البرنامج في الشرق الأوسط، ومحطتي «النهار» المصرية و«فوكس موفيز».

وكانت محطة «إيه بي سي» الأميركية أطلقت برنامج «دانسينغ ويذ ذي ستارز» في العام 2005.

المزيد من بوابة الوسط