فرنسا تستضيف معرضًا للوحات سلفستر ستالون

تستضيف نيس (جنوب شرق فرنسا) معرضًا للوحات الممثل الأميركي الشهير سلفستر ستالون، ويستمر حتى نهاية مايو، تحت عنوان «ريل لوف» (الحب الحقيقي).

ويقام المعرض في متحف الفنون الحديثة ويضم عددًا كبيرًا من اللوحات التي رسمها ستالون المشهور بأدواره السينمائية أكثر مما هو معروفٌ بمواهبه في فن الرسم، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وخلال افتتاح المعرض، قال ستالون: «إن الرسم يؤثر في جميع الحواس، فتتجلى الحقيقة. ظني أن الرسم هو الفن الأكثر أصالة ونزاهة لأنَّه بسيط ولا يسامح أبدًا».

وخرج ستالون إلى مدخل المتحف ليستقبل كريستيان إستروزي رئيس بلدية نيس وقدَّم الإهداءات للمعجبين المتجمعين في الخارج.

وكتب رئيس البلدية على حسابه في «تويتر»: «إن معرض ريل لوف (الحب الحقيقي) لسلفستر ستالون يكشف مواهبه في الرسم التي لم تكن دومًا معروفة».

وسلفستر ستالون اسمه الحقيقي مايكل سلفستر إنزو ستالون، وُلد في 6 يوليو 1946 في نيويورك وهو ممثل ومخرج ومنتج ترشَّح لجائزة أفضل ممثل رئيسي في مهرجان «الأوسكار» عن دوره في فيلم «روكي» العام 1977، كما أنه اشتهر بتأدية أدوار الأكشن في أفلامه مثل «روكي» بأجزائه الستة و«رامبو» بأجزائه الأربعة و«تانغو وكاش»، وغيرها من الأفلام الشهيرة.