بولندا تفتتح أول متحف للمهاجرين

يُفتَتح أول متحف من نوعه مخصَّص للمهاجرين البولنديين، السبت.

ويقع المتحف في المحطة البحرية القديمة بميناء غدينيا، التي شيِّدت العام 1933، وهي أحد أبرز المباني المعمارية لعصر الحداثة.

ويتناول المعرض الدائم ثلاثة مواضيع رئيسية: الرحلة والإعداد لها، وتاريخ المحطة البحرية في غدينيا، وحياة المهاجرين في الخارج.

وقالت المسؤولة الصحفية بمتحف الهجرة في مدينة غدينيا، يوانا فويديلو: «عندما نقول إنَّ هناك أكثر من 20 مليون شخص من أصل بولندي في شتى أرجاء العالم فإنَّ ذلك يمثل سادس موجة شتات في العالم»، وفقًا لما جاء بوكالة «رويترز».

وجُمع نحو أربعة آلاف من المقتنيات المتحفية للعرض الدائم معظمها جرى التبرع بها.

وأضافت فويديلو: «يسرد المتحف قصة النزوح عن أراضي بولندا بدءًا من القرن التاسع عشر وحتى وقتنا هذا، لكننا نتحدث أيضًا عن هجرة الناس الذين ليسوا بالضرورة من بولندا».