العثور على رسائل وتقارير لمارك توين

عثر باحثون في جامعة كاليفورنيا باركلي على قصص وتقارير ورسائل كتبها مارك توين، حين كان صحفيًا في التاسعة والعشرين من العمر يعمل في مدينة سان فرانسيسكو، ويعود البعض منها إلى ما قبل 150 سنة، وعثر على هذه المواد في أرشيف ودفاتر صحف كانت تصدر في غرب الولايات المتحدة.

وكان توين كتب بعض الرسائل والتقارير خلال عمله في جريدة «سان فرانسيسكو كرونيكل»، حيث اشتملت مهامه الصحفية على كتابة موضوع بحجم 200 كلمة كل يوم وإرساله بعربة تجرها الخيول للنشر في جريدة محلية بولاية نيفادا، وفقًا لما جاء بموقع جريدة «ذي غارديان» ونقله عنها موقع «إيلاف».

وتتراوح مواضيع توين في قصصه الصحفية من تغطية حوادث المناجم إلى أخبار شرطة سان فرانسيسكو، التي حاولت مقاضاته لمقارنته قائد شرطة المدينة بكلب يطارد ذيله لكي يثير إعجاب عشيقته.

وقال بوب هيرست محرر مشروع مارك توين في الجامعة إن رقمنة أرشيف الصحف هي كمن «يفتح صندوقًا كبيرًا من السكاكر» متيحة تعقب كتابات توين بطريقة لم تكن ممكنة، حين كان الأرشيف كله يحفظ على ميكروفيلم.

وأوضح هيرست أن توين كتب هذه القصص والمقالات في وقت كان الغموض يكتنف حياته لا يعرف الاتجاه الذي يريد السير فيه، موضحًا أن توين كان يطرق أبواب الثلاثين في نوفمبر 1865 دون أن يستقر على مهنة، وهذا أمر غير معهود في تلك الفترة.

المزيد من بوابة الوسط