فيلم وثائقي عن «بيتهوفن المزيف»

ادعى مامورو ساموراغوتشي لمدة عقدين أنه مؤلف موسيقي عبقري يعاني الطرش، وخلال أيام سيصبح الملقب بـ «يتهوفن المزيف» بطل فيلم وثائقي.

والفيلم من إخراج تاتسويا موري، بينما سيعرض العام المقبل، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية السبت عن جريدة «نيكان سبورتس» الشعبية.

وموري هو الذي أخرج فيلمًا وثائقيًا عن طائفة أوم المسؤولة عن هجوم قاتل بغاز السارين قبل عشرين عامًا في قطار الأنفاق في طوكيو.

وجسد مامورو ساموراغوشي في اليابان «الرجل الذي تغلب على الإعاقة» وحلق في مجال الفن، وقد ادعى أنه ألف «السمفونية رقم 1 هيروشيما» إحياء لذكرى ضحايا القنبلة الذرية العام 1945.

وبعد التسونامي القاتل في مارس 2011 في فوكوشيما تحول هذا العمل إلى نشيد شبه رسمي لإعادة البناء، وقد أعيدت تسميته «سمفونية الأمل»، لكن بعد أشهر قليلة في مطلع العام 2014 سقط القناع، فقد اعترف ساموراغوش خلال مؤتمر صحفي بأنه يعاني طرشًا نصفيًا فقط، وأنه استعان على مدى 18 عامًا بمؤلف موسيقي آخر.

وكشف تاكاشي نييغاكي وهو أستاذ موسيقي في طوكيو قبل أسابيع قليلة أنه هو «المؤلف الآخر».