مجنون ساندرا بولوك يطالب بالبراءة

رَفَضَ الرجل المتهم باقتحام منزل الممثلة الأميركية ساندرا بولوك أكثر من عشرين تهمة وُجِّهت إليه أمام محكمة لوس أنجليس الأربعاء. ووُجِّهت إلى جوشوا كوربيت اتهامات بالملاحقة والسطو من الدرجة الأولى وحيازة سلاح ناري وحيازة سلاح بغرض الاعتداء، إضافة إلى اتهامات أخرى. وظل المتهم صامتًا بينما دفع محاميه بالبراءة، وفق «رويترز».

وحدَّد القاضي موعدًا لنظر الدعوى في الثامن من يونيو المقبل.

وعثرت الشرطة على ترسانة أسلحة في منزل كوربيت في مونتروز بولاية كاليفورنيا بعد القبض عليه في منزل بولوك في بيفرلي هيلز شهر يونيو العام الماضي. كانت بولوك في منزلها أثناء الاقتحام واختبأت داخل خزانة ملابس في حجرة نومها، حيث اتصلت بالنجدة وانتظرت حتى وصول الشرطة.

واستمعت المحكمة الشهر الماضي إلى اتصال بولوك برقم نجدة 911 الذي بدت فيه مضطربة وخائفة.

وقال ستيف سيتكوف محامي الدفاع عن كوربيت الأربعاء إن موكله «يعتقد حقًا أنَّه متزوج» من بولوك. وأضاف: «إن هذا وهم.. لكنه لم يعد يفكر في ذلك الآن». وتابع سيتكوف: «إنه مضطرب عقليًّا. يحصل على بعض المساعدة في السجن لكن لا تصله تلك النوعية من المساعدة التي يحتاجها».

واستطرد قائلاً «(كوربيت) لم يكن ينوي إيذاء السيدة بولوك. وسنبرهن على هذا». وكوربيت محتجز على ذمة كفالة مالية. وتصل عقوبته للسجن 20 عامًا حال إدانته.

المزيد من بوابة الوسط