تركيا تحقق في «تدمير قطع أثرية» بمتحف أنطاكيا

صرح مسؤول بأن وزارة الثقافة التركية تجري تحقيقًا عقب تقارير تفيد بأن قطع فسيفساء قديمة دمرت خلال ترميمها ونقلها لمتحف جديد في جنوب تركيا.

وذكرت جريدة بمحافظة هاتاي أن قطعًا من الفسيفساء في المتحف الأثري أصيبت بأضرار بالغة أثناء نقلها للمقر الجديد للمتحف الذي يضم أكبر مجموعات الفسيفساء الرومانية في العالم بمدينة أنطاكيا، وفقًا لموقع «سكاي نيوز».

ونشرت جريدة «حرييت» ثلاث صور لقطع الفسيفساء قبل وبعد تدميرها، والتي بدت مشوهة.

وقال المسؤول لـ «الأسوشيتد برس» إن اللجنة بدأت تحقيقًا في هذا التقرير، وجاءت التصريحات عن المسؤول شريطة عدم كشف هويته لأنه غير مخول للتحدث إلى الصحفيين.

المزيد من بوابة الوسط