بول مكارتني يسترجع ذكريات «البيتلز» في اليابان

عاد مغني فريق «البيتلز» بول مكارتني، الثلاثاء، إلى قاعة نيبون بودوكان بعد قرابة 50 عامًا من تقديم فريقه حفلاً غنائيًّا لم يمح من الذاكرة. وفاجأ مكارتني (72 عامًا) الحضور بأغنية «فتاة أخرى» لفريق «البيتلز» وهي المرة الأولى لأداء غير مسجَّل للأغنية وفقًا لما نقلته «رويترز» عن الناطق الإعلامي باسم مكارتني.

وغنى المغني البريطاني بعضًا من أغاني «البيتلز» وبعضًا من أغانيه الخاصة، وخاطب الجمهور المبتهج قائلاً باللغة اليابانية: «لقد مرَّ زمنٌ طويلٌ منذ آخر مرة رأيت فيها بودوكان».

وقال مكارتني في بيان: «هذا تذكير عاطفي ومثير بالتجربة الأولى ثم الوقوف مجددًا أمام هذا الجمهور الرائع الليلة».

وغنى فريق «البيتلز» لأول مرة في قاعة بودوكان في 1966 وسط احتجاجات من الشعب الياباني لاستخدام القاعة لعرض موسيقي والتي كانت مصمَّمة في الأصل لاستضافة منافسات رياضية.

وآخر حفلة أقامها مكارتني في اليابان كانت في 2013 لكنها لم تكن في قاعة بودوكان. ويختتم مكارتني جولته الغنائية الدولية الحالية في يوليو المقبل في شيكاغو.