جاي زي يدافع عن تطبيقه الموسيقي «تايدل»

دافع مغني الراب جاي زي عن خدمته الموسيقية «تايدل»، مؤكدًا استدامتها والمنافع التي تقدمها للموسيقيين، بالرغم من البداية الصعبة التي واجهتها.

وكتب المغني على حسابه في «تويتر»: «نحن هنا لنبقى على المدى الطويل. فرجاء أعطونا فرصة لننمو ونتحسن»، وفقًا لـ «وكالة الأنباء الفرنسية».

واشترى جاي زي خلال السنة الراهنة هذه الخدمة من مجموعتها الأم السويدية «أسبيرو» في مقابل 56.2 مليون دولار، وأطلقها رسميًا في 30 مارس بدعم من عدة نجوم موسيقيين، كاشفًا أنه يرغب في إعطاء «اتجاه جديد» للقطاع الموسيقي «من الناحيتين الإبداعية والتجارية».

وكان الفنانون نددوا بخدمات الموسيقى بالبث التدفقي التي لا توفر لهم تعويضات لائقة وتستفيد من أعمالهم، وعلى رأس هؤلاء الفنانين المغنية تايلور سويفت، لكن عدة موسيقيين آخرين، من قبيل فرقة «مامفورد أند سونز» انتقدوا هذا الموقف الصادر عن فنانين يتقاضون رواتب عالية جدًا.

ورد جاي زي على هذه الاتهامات قائلاً: إن «شركات كبيرة» تدفع ملايين الدولارات لتشويه سمعة «تايدل». وكتب على «تويتر» إن «الخدمة تدفع 75% من الإتاوات لجميع الفنانين والمؤلفين والمنتجين». وأشار مغني الراب إلى أن هذه الخدمة تكتسي طابعًا عالميًا، كاشفًا أن نسيبه انتقل إلى نيجيريا لرصد مواهب جديدة.

وقدمت «تايدل»، في جملة المواد الحصرية التي توفرها، بثًا تدفقيًا الأحد للحفل الأخير من جولة مغني الروك جاك وايت.

وبالرغم من هذه الجهود جميعها، تراجعت «تايدل» إلى المرتبة 1027 للتطبيقات الأكثر تحميلاً على هواتف «آي فون» في الولايات المتحدة. واحتلت المرتبة 61 في مجال التطبيقات الموسيقية.

المزيد من بوابة الوسط