كشف يوميات غونتر غراس صاحب «نوبل»

أعلن مدير متحف الأديب الراحل الحائز على نوبل، غونتر غراس، الذي يقع في مدينة لوبيك شمال ألمانيا، أنَّ الأديب كان يسجِّل يومياته التي لم تنشر من قبل.

كان غراس أملى على سكرتاريته يومياته التي تعود إلى 1995 وهو العام الذي انتقل فيه غراس من برلين إلى لوبيك، وفقًا لما نشره موقع «24» الإماراتي.

وقال مدير معهد غراس توماس، إنَّ الكاتب الذي توفي في الثالث عشر من أبريل الجاري عن (87 عامًا) كان ينوي نشر يومياته، مضيفًا أنَّه لا يعرف ما إذا كان غراس حدَّد مدة يتعيَّن انتظارها لحين نشر المذكرات بعد وفاته.
كما كَشَفَ توماس النقاب عن اعتزام المتحف الذي يُموَّل من قبل المؤسسة الثقافية في بمدينة لوبيك وهي منتدى للآداب والفنون التشكيلية، إقامة معرض في الرابع من أكتوبر المقبل لعرض نحو 70 رسمًا لغراس لم تُعرض من قبل.

وأوضح توماس قائلاً: «نحن نتحدَّث عن أعمال أُنتجت في مطلع حقبة خمسينات القرن الماضي وتمَّ اكتشافها في منزل سابق لغراس في مدينة دوسلدورف».