توم هاردي وويل فارل في مصر (صور)

انطلق في دور العرض المصرية الفيلم الكوميدي «جيت هارد» للمخرج والمؤلف إيتان كوهين، بالإضافة إلى فيلم دراما الحروب «تشايلد 44». 

وتبدأ أحداث فيلم «جيت هارد» عندما يتم إلقاء القبض على المليونير ومدير صندوق احتياط نقدي، جيمس (ويل فارل)، وذلك بتهمة الاحتيال الذي وَصَلَ حتى بلدية سان كوينتين. يعطيه القاضي مهله 30 يومًا لكي يرتِّب أموره قبل السجن، فيذهب جيمس البائس إلى دارنيل (كيفن هارت) حتى يقوم بإعداده للحياة وراء القضبان، وعلى عكس الانطباعات التي وضعها جيمس، فإنَّ دارنيل يدير مشروعًا تجاريًّا صغيرًا، وهو يعتبر من الكادحين، ولم يتلق أية مخالفة مرورية، كما لم يسبق له أنْ دخل السجن. على الرغم من ذلك، فعلى الرجليْن القيام بكل ما يلزم جيمس لكي يكون رجلاً صعب المراس، وفي أثناء ذلك يكتشف كل منهما مدى خطئه في كثير من الأمور، ومن بينها ما يتعلق ببعضهما البعض، وفقًا لبيان من الشركة الموزِّعة.

أما «تشايلد 44» فهو فيلم دراما سياسية تدور أحداثه العام 1953 بالاتحاد السوفياتي حول قاتل متسلسل، ويحكي أزمة الضمير التي يعانيها عميل الشرطة السري ليو ديميدوف (توم هاردي)، الذي يفقد منصبه وقوته ومنزله، بعدما يرفض إدانة زوجته رايزا (ناوومي ريبيس) بالخيانة. يتم نفي ليو ورايزا من موسكو إلى قاعدة استيطانية موحشة، لينضما إلى القوات التي يقودها الجنرال ميخائيل نيستيروف (جاري أولدمان)، التي تتعقب قاتل متسلسل للأطفال. سعيهم إلى العدالة يهدِّد النظام العريض الخفي الذي يفرضه عدو ليو المضطرب عقليًّا فاسيل (جويل كينمان)، الذي يؤمن بأنَّه لا جريمة في الجنة.

المزيد من بوابة الوسط