ساندرا بولوك: «سخيف» اختياري أجمل امرأة في العالم

اُختيرت الممثلة الأميركية ساندرا بولوك، كأجمل امرأة في العام 2015 من قبل مجلة «بيبول»، لتسير بذلك على خطى فائزات أخريات مثل جوليا روبرتس وغوينيث بالترو وحاملة اللقب العام الماضي الممثلة لوبيتا نيونغو.

وقالت ساندرا بولوك (50 عامًا) والمعروفة بسخريتها من نفسها، إنَّها اعتبرت للوهلة الأولى أنَّ الشرف الذي خصَّتها به المجلة «سخيف».

وأشارت لمجلة «بيبول» إلى أنَّ الجمال الحقيقي يكون هادئًا كتومًا، خصوصًا في هذه المدينة (لوس أنجليس)، وفق لما نشرته «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأضافت: «من المهم أنْ يكون الفرد شخصًا جيدًا وأمًّا صالحة والاهتمام بتحضير الطعام وإفساح المجال لأشخاص يبدون أنَّهم على عجلة كبيرة من أمرهم بالمرور أمامنا».

ورأت أنَّ «الناس الذين أعتبرهم جميلين هم الذين لا يحاولون جاهدين»، موضحة أنَّها فكرت عندما أُبلغت بأنَّها اُختيرت أجمل امرأة في العالم بأنْ الأمر «سخيف».

وفازت ساندرا بولوك بجائزة أوسكار أفضل ممثلة العام 2010 عن دورها في فيلم «بلايند سايد». وفي السنة نفسها فازت أيضًا بجائزة راتزي (التوتة الذهبية) لأسوأ ممثلة عن دورها في فيلم «آل اباوت ستيف».

ونادرًا ما يأتي الفائزون بهذه الجوائز لتسلم المكافأة، إلا أنَّ ساندرا بولوك أتت إلى الحفل فكسبت تعاطفًا من كثير من المعجبين.

وفي صيف العام 2014 صُنِّفت بولوك على أنَّها الممثلة التي تتقاضى أعلى أجر في هوليوود بفضل أدوارها، خصوصًا في «غرافيتي».

وفي السنوات السابقة كانت «بيبول» تمنح جائزة أجمل شخص في العالم وليس فقط إلى اجمل امرأة. ومن بين الفائزين ميل جيبسون وليوناردو دي كابريو وسيندي كرووفورد.