وفاة الشاعر المصري الكبير عبد الرحمن الأبنودي

أذاع التلفزيون الرسمي في مصر، الثلاثاء، خبر وفاة الشاعر المصري الكبير عبد الرحمن الأبنودي.

وتوفي الأبنودي، عصر اليوم، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز الـ 76 عامًا.

من جانبها، قالت نهال كمال، زوجة «الأبنودي»، في تصريحات لموقع جريدة «المصري اليوم»، إنه سيتم نقل جثمان الفقيد إلى منزله، وسيُقام سرادق العزاء الأربعاء في الإسماعيلية.

وأوضحت المذيعة بالتلفزيون المصري أنها لاحظت تدهورًا كبيرًا في صحة «الأبنودي»، الثلاثاء، وكان لديها إحساس أنه سيتوفى اليوم.

وكتب الأبنودي الشعر والأغاني وجمع السيرة الهلالية.

ولد الأبنودي العام 1939 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان يعمل مأذونًا شرعياً، وهو الشيخ محمود الأبنودي.

وانتقل إلى مدينة قنا وتحديدًا في شارع بني على، حيث استمع إلى أغاني السيرة الهلالية التي تأثر بها، الشاعر عبد الرحمن الأبنودي متزوج من المذيعة المصرية نهال كمال وله منها ابنتان آية ونور.

من أشهر أعماله السيرة الهلالية التي جمعها من شعراء الصعيد ولم يؤلفها، ومن أشهر كتبه كتاب «أيامي الحلوة»، والذي نشره في حلقات منفصلة في ملحق أيامنا الحلوة بجريدة «الأهرام»، وتم جمعها في هذا الكتاب بأجزائه الثلاثة، وفيه يحكي الأبنودي قصصًا وأحداثًا مختلفة من حياته في صعيد مصر.

كلمات مفتاحية