وفاة الفنان الليبي الكبير فرج الربع

توفي الفنان المسرحي الليبي فرج الربع، الاثنين، بعد رحلة طويلة مع المرض.

والربع هو ممثل مسرحي وتلفزيوني وأخرج العديد من الأعمال، وعرف بـ«ابن المسرح الشعبي ببنغازي».

واستقبلت الأوساط الفنية في ليبيا الخبر ببالغ الحزن والأسى، وهذا ما ظَهَرَ من تدوينات وتغريدات بعض أصدقائه من الفنانين، والذين نعوه عبر صفحاتهم الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

كتب الفنان صالح أبو السنون: «يرحل عنا شبحًا ويعيش بينا ومعنا إرثنا فنيًّا خالدًا تاركًا خلفه صفحة مشرقة من الإبداع والتميز في تاريخ المسرح الليبي، تعازينا الحارة إلى فرقة المسرح الشعبي بنغازي وإلى كل المسرحين في ليبيا».

وقال الفنان خليل العريبي: «في وداع الفنان المسرحي الكبير فرج الربع من رواد المسرح الشعبي في بنغازي وقدَّم مسيرة طويلة من الأعمال المسرحية تمثيلاً وإخراجًا، وكذلك العديد من الأعمال التلفزيونية والإذاعية، تقبله الله برحمته الواسعة وأسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون».

ونعى الكاتب والمسرحي علي الفلاح الفقيد بقوله: « وداعًا أيها الصديق الفنان الرائع فـرج الربـع، لكم حلمنا معًا بمسرحيات أنجزنا بعضها وتأجل بعضها ولا زال بعضها حلمًا جوالاً في المنعطفات الليبية المتلاحقة، كنا نمرح وتغني ونعتلي منصة المسرح بعد أنْ نمتلئ بالوهم والهموم، نبث للمقيمين على حواف الروح هوسنا بحب الحياة حد الانتحار، نلعب ونلعب ونلعب كي نملأ سنام دواتنا بشحم من الظلال والصبر في هذه الصحراء المتاهة،

نحاول أنْ ننظم لغمازين الليل نشيدًا نغيظ به شمس حجاب الحقيقة وسدنة الكمال، لن أتخيل وجودًا للمآسي وأنت حاضرٌ في الذاكرة، ضحكنا لها، وضحكنا منها، ثم ضحكنا عليها، لم تخدعنا ولكننا خدعناها».

وأضاف الفنان والمنتج الهادي البكوش قوله: «هم أول مَن يغادرون الحياة، وهم يتساقطون أول بأول في زمن أصبح القتل فيه بأبسط الأثمان، ها هو أحد الفنانين الكبار وإحدى أوراق الشجرة الفنية تسقط، الفنان فرج الربع في ذمة الله، الفنان فرج الربع أحد أبناء المسرح الشعبي ببنغازي والذي شارك بأغلب أعماله وقد تعرَّفت عليه عندما عملنا في فيلم (تاقرفت) سنة 1979م، رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان.. إنال لله وإنا إليه راجعون».

المزيد من بوابة الوسط