كيت وينسلت: لا أقدم أفضل ما لدي على الشاشة

رغم أن مشوارها الفني وصل إلى 20 عامًا، ورغم حصولها على كثير من الجوائز عن أعمالها الفنية، من بينها جائزة «الأوسكار»، إلا أن الفنانة كيت وينسلت قالت إنها لا ترى دائمًا أنها قدمت أفضل ما لديها على الشاشة.

ورشحت نجمة فيلم «تايتانيك» خلال مشوارها الفني للأوسكار ست مرات، واشتهرت بأفلام كثيرة، منها «ريفوليوشنري رود» و «سينس أند سنسيبيلتي «العقل والعاطفة» و«ذا ريدر» الذي فازت عن دورها فيه بجائزة الأوسكار العام 2009.

وقالت وينسلت (39 عامًا) لـ «رويترز» في مقابلة ترويجية لفيلمها الأخير «ايه ليتل كيوس» إنها لا تعتقد أنها تقدم دائمًا الدور بطريقة جيدة جدًا على الشاشة.

وتؤدي وينسلت في الفيلم دور خبيرة في زراعة الحدائق تسند إليها مهمة تنسيق حدائق قصر فرساي في فرنسا.

وأضافت: «هناك أجزاء في الفيلم كنت أشاهدها وأفكر أنه كان من الممكن أن أؤديها بشكل أفضل، لكنني أعتقد أن كل الممثلين يشعرون بهذا، وهو أمر جيد لأنك هكذا تحاول دائمًا فعل أشياء جديدة وتحاول التجويد طوال الوقت وتعلم أشياء جديدة أيضًا».

وردًا على سؤال بشأن النصائح التي وجهت لها قالت: «لا يمكنك الاكتفاء في المعرفة قط ولا يمكنك التوقف عن التعلم، أتذكر شخصًا قال لي: اجعلي هدفك هو الصدق .. الصدق المطلق.. ساعدني هذا دائمًا».

وأضافت: «الحيلة الكبرى هو أن تحاول أن تقنع الجمهور بأنك شخص آخر وهو أمر ينطوي على خدعة كبيرة في بعض الأحيان».

ويشارك وينسلت في بطولة فيلم «ايه ليتل كيوس» الممثل آلان ريكمان، ومن المقرر أن يبدأ عرضه في دور السينما الجمعة المقبل.

وولدت وينسلت في بلدة ريدينج البريطانية لأسرة تعمل بالتمثيل، وهي تمثل منذ أن كانت في سن 11 سنة.

ودرست في مدرسة لفنون الأداء، لكنها لم تتخصص في الدراما بالكلية، وأدت أول أدوارها السينمائية العام 1994 في فيلم «هيفنلي كريتشرز».