انطلاق «اللي بيحب ربنا يرفع إيده لفوق»

أطلقت شركة «ماد سوليشن» المقدِّمة الإعلانية الرسمية لفيلم «اللي بيحب ربنا يرفع إيده لفوق» للمخرجة سلمى الطرزي، الذي يحكي قصة صعود نجمي الغناء الشعبي (أوكا وأورتيجا) وفازت عبره مخرجته بـجائزة أفضل إخراج من مهرجان «دبي السينمائي الدولي» 2013.

وكشفت الشركة من خلال بيان لها إطلاق الفيلم في دور العرض المصرية لمدة أسبوع واحد فقط، يبدأ الأربعاء 22 أبريل الجاري، وجاء هذا بالتزامن مع الكشف عن البوستر الرسمي للفيلم.

فيلم «اللي بيحب ربنا يرفع إيده لفوق» هو فيلم وثائقي طويل، وخلال 70 دقيقة يتناول الفيلم الانتشار المتسارع لنوع من الموسيقى الشعبية ظهر أخيرًا وأصبح معروفًا بـ«موسيقى المهرجانات»، الذي انتشر بكثافة بعد ثورة يناير. أوكا وأورتيجا، مع زميلهما وزة المنضم لهما حديثًا، يصبحون معًا من أبرز الفنانين الذين يقدِّمون هذا النوع من الموسيقى، وفجأة أصبحوا تحت الأضواء، وهنا يأتي السؤال: هل سيمكنهم الحفاظ على هويتهم كفنانين مستقلين؟.

المخرجة سلمى الطرزي من مواليد سنة 1978، وقد درست في المعهد العالي للسينما في القاهرة. واكتشفت سلمى شغفها بصناعة الأفلام الوثائقية في 2004 عندما قامت بتصوير أول فيلم وثائقي قصير لها «أنت عارف ليه؟» الذي تناول حياة فتيات الإعلانات، وفاز هذا الفيلم بـجائزة مهرجان «روتردام للفيلم العربي».