جدارية جيهاني من ليبيا إلى الدنمرك بمتحف الهجرة

يعرض فنان الغرافيتي الليبي، أيمن الجيهاني، المقيم بالدنمرك جدارية، الجمعة، فى بيت الثقافة بمتحف الهجرة الذي يختص بعرض قصص حقيقية من حول العالم للمهاجرين، يستعرض من خلالها تأثير وجودهم في بلد جديد وتأثير وجودهم على السكان الأصليين، وأسباب مغادرتهم دولهم.

تعد مجمل أعمال أيمن خليطًا بين مجموعة مختلفة من اتجاهات الغرافيتي، حيث نجد الحرف العربي وثقافته الليبية الأصلية فى إطار فني حديث.

وستروي الجدارية التى ستعرض بالمتحف تصور لمراحل حياة الجيهاني من ليبيا إلي الدنمرك، وصرح الجيهاني لـ «بوابة الوسط» بأنه عمل على هذه الجدارية لمدة ثلاثة أشهر.

كما نظم الجيهاني مجموعة من ورش العمل للأطفال لغرس حب هذا الفن المعاصر بداخلهم، ومنحهم مساحة للتعبير بالألوان والإلهام، كان أولها الجمعة الماضي، حيث شارك عشرون طفلاً فى محاولة لتعلم كتابة أسمائهم بالألوان بمساعدة وإشراف جيهاني.

وسيشارك أيمن أيضًا بورشة عمل لـ «calligraffiti»، وهو فن المزج بين الحروف والرسم على الجدران فى مايو المقبل.

المزيد من بوابة الوسط