قفزة كاني ويست في بحيرة تنهي حفله في أرمينيا

قفز مغني الراب الأميركي، كاني ويست، في بحيرة لينتهي الحفل المجاني الذي أقامه في يريفان عاصمة أرمينيا، بعد أن تسبب الأمر في مشاهد فوضوية، وكان ويست -الذي يزور أرمينيا مع زوجته نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان وابنتهما نورث وست وكول شقيقة كيم- قرب نهاية الحفل، الأحد، عندما أعلن للجمهور أنه «سيفعل أمرًا مختلفًا»، وفقًا لما نشرته «رويترز».

وقفز في بحيرة (سوان ليك) في يريفان بينما كان يغني، ولحق به في البحيرة الضحلة عشرات المعجبين الذين أحاطوا به، وبسرعة تحركت الشرطة وفريق الحراسة المرافق لوست لإخراجه.

وكتبت كاردشيان على حسابها على «تويتر»: «كان هناك الآلاف! قفز كاني في سوان ليك ليكون أقرب إلى الجموع على الجانب الآخر وقفز كثير من الناس أيضًا!».